منافسة أبل داخل سوق الهواتف الذكية تعتبر من الأمور المستحيلة تقريباً

نسبة تواجد الشركة وصل الي 79.2%

username

منافسة أبل داخل سوق الهواتف الذكية تعتبر من الأمور المستحيلة تقريباً
منافسة أبل داخل سوق الهواتف الذكية تعتبر من الأمور المستحيلة تقريباً

تقريباً منذ دخول أبل لسواق الهواتف الذكية وتحاول جميع الشركات اللاحق بها ولكن هذه المنافسة تعتبر من أصعب المنافسات, فكم من شركة شهدنا استسلامها في هذا السوق خلال العقدين الأخيرين؟ 

أظهر المقالة بالكامل

نعم أبل تحتل سوق الهواتف الذكية بشكل لا يصدق, فحتي مع تواجد شركة بحجم سامسونج, إل جي, سوني وحتي شاومي وواوي وباقي الشركات الأخرى في هذا السوق فلا يعتبر تواجدهم تهديد حقيقي للشركة الأمريكية, ففي أخر تقرير صدر منذ أيام ظهر فيه الفارق الشاسع بين أبل وباقي الشركات. 

فطبقاً لشركة تحليل البيانات ’Strategy Analytics’ وصلت نسبة تواجد أبل بسوق الهواتف الذكية في عام 2016 الي 72.9% تاركه باقي الشركات في الخلف للتنافس مع بعضها لكسب نسبة ضئيلة جداً في هذا السوق. 

فالنسبة السابقة حققت لأبل عائد وصل الي 44.9 مليار دولار من اجمالي53.7 مليار دولار في هذا السوق ولكن أن تتخيل أن نسبة أرباح الشركة من هذا العائد وصلت الي 32.4%. 

هل تتخيل هذه الأرقام؟ بالتأكيد ستكون الاجابة بلا لأنك لم تحصل على الصورة الكاملة عن هذا السوق ومبيعات باقي الشركات بعد, لذا دعوني أبداء في الحديث عن تواجد باقي الشركات والعائدات التي حققتها لتحصل على الصورة الكاملة لهاذا السوق. 

بالتأكيد البداية ستكون مع شركة سامسونج التي تعتبر أقرب الشركات ’حتي مع وجود أكثر من 50% تقريباً فارق بين الشركتين’ المنافسة لأبل, فهي حققت عائد وصل الي 8.3 مليار دولار خلال العام الماضي وهو العائد الذي حقق للشركة الكورية تواجد في سوق الهواتف الذكية بنسبة 14.6%, هل بدأت الصورة في الاكتمال؟ 

وبالحديث عن باقي الشركات, فشركة واوي تحتل نسبة 1.6% محققة عائد وصل الي 929 مليون دولار ولكن الأرباح من هذا الرقم بسيطة جداً, كما أن شركة وصلت نسبة تواجدها الي 1.5% وشركة أوبو وصلت نسبه الي 1.3%. 

أقراء أيضاً: صور عالية الجودة وفيديو لهاتف سامسونج جلاكسي أس8.

بالتأكيد تراجع تواجد سامسونج العام الماضي ستذهب للحديث أنه بسبب هاتف نوت 7 ولكن يجب عليك أيضاً الحديث على أن أبل تطرح هاتفين كل عام فقط وليس أكثر, عموما فخلال العام الجاري أعتقد أن سامسونج وباقي الشركات ستحاول مجدداً الحصول على نسبة أكبر في هذا السوق ولكني أعتقد أن سامسونج ستظل في مقدمة الشركات التي تعمل هواتفها بنظام تشغيل أندرويد ولكنها ستظل خلف أبل لفترة.