هذه هي أهم ست مميزات رائعة ستتواجد بهاتف سامسونج جلاكسي أس8

أداء رائع, معالج أقوي, وشاشة مذهله والمزيد

username

هذه هي أهم ست مميزات رائعة ستتواجد بهاتف سامسونج جلاكسي أس8
هذه هي أهم ست مميزات رائعة ستتواجد بهاتف سامسونج جلاكسي أس8

نحن على مقربة من الإعلان الرسمي عن هاتفي سامسونج الجديدين جلاكسي أس8 وأس8 بلس, الهاتفين يعتبرا أهما هاتفين سيطرحان هذا العام فهناك مئات الملايين في انتظار هذا الحدث. 

أظهر المقالة بالكامل

سامسونج ستقيم مؤتمر خاص للإعلان عن الهاتفين في مارس الجاري وبالتحديد يوم 29 وسنقوم بالتأكيد بتغطية المؤتمر ولكن في هذا التقرير سأتحدث معكم عن أهم ست خصائص ستتواجد بالهاتف الجديد والتي ستجعله واحد من أفضل هواتف العام مجدداً وهو ما ترغب سامسونج في الوصول اليه وخصوصاً بعد مشاكل نوت 7. 

معالج أقوي 

نعلم أن سوني قامت بالإعلان انها ستستخدم معالج كوالكوم سناب دراجون 835 أولاً بمعرض الهواتف العالمي الماضي, ولكننا نعلم أن الإعلان عن استخدام المعالج بهاتف الشركة لا يضمن لها أن تكون الأولي في استخدامه وهو الأمر الذي تحدثنا عنه سابقاً. 

فشركة مثل إل جي لم تستخدم المعالج داخل هاتفها الجديد جي6 وذلك لمعرفتها أنها لن تكون قادرة على طرحه بالأسواق قبل طرح هاتف جلاكسي أس8 وهو الأمر الذي دفعها لاستخدام معالج 821 بدلاً من الانتظار لرغبتها في طرح هاتفها في الأسواق قبل شهر على الأقل من ظهور هاتف سامسونج لمحاولة جذب العديد من العملاء الجديد لشراء الهاتف. 

عموماً فكلنا نعلم أن معالج كوالكوم الجديد سناب دراجون 835 تمت عملية إنتاجه داخل شركة سامسونج وهو الأمر الذي دفع الشركتين في تأجيل توريده لأي شركة قبل أن تبدأ سامسونج في طرح هواتفها الجديد في الأسواق. 

المعالج الجديد سيوفر أداء مذهل لمالك الهاتف الذي يعمل به وكما نتحدث الأن عن هاتف سامسونج جلاكسي أس8 فسيكون أدائه مثالي وسيتفوق على أي هاتف أخر بكل سهوله فكما تحدثنا في هذه المقالة عن الإمكانات التي سيوفرها المعالج بالتفاصيل فلك أن تتخيل أن المعالج سيعطي أداء أقوي من المعالج الساب له سناب دراجون 821 بنسبة 27% ولن يقف عند هذا الحد فقط بل سيمتد ليوفر في طاقة الهاتف بنسبة 40% كذلك عن المعالج السابق له. 

بالتأكيد سيكون هناك نسخة أخري من هذه الهواتف بمعالج سامسونج أكسينوس 9 8895 ولكن المعالجين سيعطيان أداء متقارب جداً ولن يلاحظ مالك الهاتف بمعالج كوالكوم الجديد او سامسونج أي فارق تقريباً. 

شاشة الهاتف 

كنت آمل ان تكون شاشة الهاتف الجديد مسطحة وهو الأمر الذي لن يتحقق تقريباً فكل التسريبات الأخيرة تظهر أن سامسونج ستقوم باستخدام شاشات منحنية الطرفين سواء داخل الهاتف صغير الحجم أو حتي الكبير وهو الأمر الذي سيترتب عليه كما ذكرنا سابقاً التخلي عن أسم إيدج واستخدام أسم بلس بدلاً منه. 

جميع التسريبات والصور التي ظهرت جعلتنا متأكدين أن الشاشة ستمتد من الحافة الي الحافة وهو الأمر الذي سيتبعه تغيير في تصميم الهاتف بالكامل. 

التصميم الجديد سيكون له تأثير بالتأكيد على حجم الهاتف, فالتسريبات الأخيرة ظهر فيها أن الهاتف صغير الحجم جلاكسي أس8 ستكون أبعاده 148.9 مليميتر للطول و68 مليميتر للعرض وسمكة سيصل الي 8 مليميتر. 

اما بالحديث عن حجم الهاتف الأكبر جلاكسي أس8 بلس فستكون أبعاده 159 مليميتر للطول و74 مليميتر للعرض وسيكون سمكة بنفس سمك الهاتف الأصغر وهو 8 مليميتر. 

سامسونج لم تقف فقط عند حد تصغير حجم الهاتف, استخدام شاشه منحنية الطرفين وتمتد من الحافة الي الحافة بل وصل الامر حتي الي أبعاد عرض الصور علي الشاشة, فمن الواضح أنه ستستخدم نفس الأبعاد التي استخدمتها إل جي داخل هاتف جي6 وهي 18:9 أو بمعني أدق 1:2 وهو الأمر الذي سيجعل مالك الهاتف قادر على فتح تطبيقين جنباً الي جنب والحصول على الشكل الكامل للتطبيق دون التأثير على حجمه, كل هذه الأمور ستجعل شاشة الهاتف مذهله. 

ماسح بصمة الأصبع 

سيتبع تغيير تصميم الهاتف وبالأخص استخدام شاشة تمتد من الحافة الي الحافي الي تغيير موضع ماسح بصمة الأصبع وحتي الأزرار التقليدية التي تواجدت في جميع هوتف جلاكسي السابقة, فالأول مرة ستكون هذه الأزرار افتراضية داخل شاشته بالإضافة الي ان ماسح بصمة الأصبع سيتم تغيير مكانه. 

في الهاتف القادم سيكون ماسح بصمة الأصبع متواجد في الجزء الخلفي منه وبالتحديد بجانب كاميرة الهاتف وهو المكان الذي أدي الي امتعاض الكثيرين لأنه من المرجع ان مالكه سيقوم بملامسة الكاميرة دون قصد أكثر من مرة عند محاولتهم فتحه باستخدام البصمة. 

كنا نأمل ان تستخدم سامسونج ماسح بصمة الأصبع ليعمل تحت شاشة الهاتف وهو الأمر الذي لن يحدث نظراً لتأخير تطوير هذه التكنولوجيا, لذا سيكون مالك الهاتف أمام خيار استخدام ماسح البصمة الذي سيتواجد في الجزء الخلفي من الهاتف لأول مرة. 

المساعد الافتراضي 

على عكس إل جي وباقي الشركات اتجهت سامسونج لتطوير مساعد شخصي خاص بالشركة الكورية, وكما نعلم فأن المساعد الجديد سيطلق عليه أسم بيكسبي ’Bixby’. 

المساعد الافتراضي الجديد سينضم الي مساعد جوجل, أبل, أمازون لتزداد حدة الصراع في هذا المجال, عموماً فلا نعلم الكثير عن هذا المساعد حتي الأن ولكننا نعلم أنه سيأتي بصوت أس الشهير من سامسونج. 

مدخل يو أس بي سي ’3.1’ 

نعلم ان الهاتف سيتم شحنة بالشاحن اللاسلكي بالإضافة الي الشاحن التقليدي ولكن استخدام هذا المدخل الجديد سيوفر لمالكه سرعة أكبر في نقل البيانات وأعتقد أنه سيكون مزود بتقنية شحن سريع جديده سيشحن من خلالها بشكل أسرع من أي وقت مضي. 

لذا فاذا كنت تمتلك بطاقة تخزين بيانات خارجية ’MicroSD’ سعتها كبيرة ستكون قادر على ملئها بالكامل خلال دقائق. 

ماسح قزحية العين أو التعرف على الوجه 

قدمت لنا سامسونج ماسح قزحية العين ’IRIS’ بداخل هواتف نوت 7 ولكنا لم نحصل على نظرة كاملة عن هذه التقنية لسرعة سحب الهاتف من السوق بالكامل. 

نعلم أن هذه التقنية كانت بطيئة نوعاً ما فنأمل أن سامسونج وصلت الي تحديث جديد لهذه التقنية سيمكن مالك الهاتف من أستخدمها بشكل أسرع, فنعم فنعلم أن سامسونج ستستخدم المستشعر بهواتف جلاكسي أس لأول مرة لذا دعونا ننتظر ما سيحدث لهذه التقنية من تحديث متوقع. 

هل تعتقد أن هناك مميزات أخري ستستخدمها سامسونج داخل هاتفها الجديد ولم أذكرها في هذا التقرير؟ شاركها معنا في التعليقات بالأسفل أو على صفحة الموقع.