تعرف على مواصفات هاتف أتش تي سي أوشن ’HTC Ocean’ الجديد والتقنيات التي ستتوافر به

حصلنا على تسريب هو الأضخم حتي الأن والخاص بالهاتف المنتظر

username

تعرف على مواصفات هاتف أتش تي سي أوشن ’HTC Ocean’ الجديد والتقنيات التي ستتوافر به
تعرف على مواصفات هاتف أتش تي سي أوشن ’HTC Ocean’ الجديد والتقنيات التي ستتوافر به

قمنا بالإشارة في أكثر من مقالة عن قيام شركة أتش تي سي حالياً بالعمل على تطويل هاتف سيحتوي على تقنيات خرافية منها إمكانية تصفح صفحات الأنترنت دون لمس شاشة الهاتف فقط بالسحب على جانب الهاتف لتقوم بالأنتقال من منطقة لأخري داخل الصفحة ولكن بعد تسريب اليوم يمكننا التأكيد أن الهاتف القادم سيكون نقلة كبيرة جداً في تاريخ الشركة التايوانية.

أظهر المقالة بالكامل

أولاً سأقوم بالحديث عن المواصفات التي ستتواجد بالهاتف وهي المواصفات التي ظهرت على موقع ’Android Headline’, المواصفات جاءت كالتالي:

  • شاشة بحجم 5.5 بوصة ومحمية بزجاج الغوريلا في إصدارة الخامس.
  • معالج كوالكوم سناب دراجون 835.
  • ذاكرة عشوائية بسعة 4/6 جيجابايت ’ستعتمد على الإصدار التي ستقتنه.
  • ذاكرة تخزين داخلية بسعة 64/128 جيجابايت.
  • كاميرا خلفية بدقة 12 ميجابيكسل.
  • كاميرا أمامية بدقة 16 ميجابيكسل.
  • بطارية بسعة 3000 مللي أمبير.
  • نظام تشغيل أندرويد نوجات 7.1.
  • ماسح لبصمة الأصبع.
  • تقنية إيدج سينس ’Edge Sense’.
  • إيدج سينس

يمكن أن نتحدث عن استخدام سامسونج لهذه المواصفات تقريباً بهواتف جلاكسي أس8 وبالأخص بهاتفها الأصغر حجماً حيث يتميز الهاتف الأكبر حجماً ببطارية سعتها أكبر ولكن يجب الإشارة الي ان هاتف أتش تي سي مختلف كلياً بسبب تقنية إيدج سينس!

تقنية إيدج سينس ستمكن مالك الهاتف من القيام بالعديد بالأمور مستخدماً يد واحده فقط كما يظهر في الفيديو المرفق بالتغريده التي قامت بنشرها إيفان بلس منذ فترة طويلة.

هذه التقنية ستعتمد على مستشعر خاص سيكون مالك الهاتف قادر على استخدامه في فتح الكاميرة, الهبوط لأسفل عند تصفحه الأنترنت, فتح الأنترنت أوغلقة او حتي فتح مساعد جوجل الافتراضي والمزيد.

الصوت

كعادة الشركة فاهتمامها بالصوت الخارج من هواتفها لا غبار عليه ولكن في الهاتف الجديد سيكون هناك اختلاف بسيط فبدلاً من وجود مدخل السماعات التقليدي ستستخدم أتش تي سي مدخل يو أس بي سي ليكون المنفذ الوحيد بالهاتف والذي سيستخدم أيضاً لمالك الهاتف بالصوت.

عملياً فهذا التحرك جيد خصوصاً وأن المنفذ الجديد يوفر جودة صوت أفضل وخصوصاً مع استخدام الشركة لتقنية صوت بووم ساوند ’BoomSound’ ولكن للأسف اذا أراد مالك الهاتف شحنة أثناء الاستماع الي الموسيقي فسيكون عليه شراء سلك يوفر استخدام المدخل لأداء الغرضين في وقت واحد وهي نفس المشكلة التي واجهها مالكي هاتف أبل آيفون الأخير 7.

الكاميرا

كاميرة الهاتف الخلفية ستكون بدقة 12 ميجابيكسل والأمامية بدقة 16 ميجابيكسل ولكن طبقاً لموقع ’Android Headline’ فالكاميرا الخلفية ستحتوي على تقنية ’HDR+’ التي ستوفر رؤية وجودة أفضل للصور داخل الهاتف أثناء التصوير وحتي بعد التقاط الصور.

أما بالنسبة لتصوير الفيديو فالهاتف سيكون مدمج معه مايكروسوفت قادر على التقاط الصوت بشكل محيط ’3D Audio’ لذا فعند مشاهدة الفيديو بعد ذلك ستشعر أنك في منتصف المكان الذي صور به.

أذا صحت كل هذه المعلومات فنتوقع أن ينتشل هذا الهاتف الشركة من الوضع الحالي وينقلها الي المنافسة بشكل أفضل في سوق الهواتف الذكية.

وأخيراً هل تعتقد أن هذا الهاتف سيري النور خلال الأشهر القليلة القادمة؟