شاومي مي 6: من إصدار لأخر تثبت لنا الشركة أننا لم نصل لنهاية مرحلة الأبداع بعد

كل ما تريد معرفته عن الهاتف الجديد بعد عرضة بشكل رسمي اليوم

username

شاومي مي 6: من إصدار لأخر تثبت لنا الشركة أننا لم نصل لنهاية مرحلة الأبداع بعد
شاومي مي 6: من إصدار لأخر تثبت لنا الشركة أننا لم نصل لنهاية مرحلة الأبداع بعد

قامت شاومي اليوم بالإعلان عن أحدث هواتفها وهو هاتف مي 6, تقصير الشركة الصينية في عملية توفير هاتفها الرائع مي ميكس في الأسواق بالعدد المطلوب لم يؤثر على طموحها للتواجد بشكل أفضل داخل سوق الهواتف الذكية.

أظهر المقالة بالكامل

أقراء أيضاً: معلومات مذهله عن شاشة هاتف شاومي مي ميكس 2.

فحتي أذا كنت لا تعلم، فهاتفها المذهل الذي تمتد شاشته من الحافة الي الحافة مي ميكس لم يكون متوفر منه عدد كبير للشراء، فتقريباً كميته نفذت بالكامل بعد عدة أسابيع من طرحة في الأسواق ولكن يبدوا أن هذا الأمر لم يؤثر على عملية تطوير الهاتف الجديد.

فعلي عكس هاتف مي ميكس الهاتف الجديد شاشته لا تمتد من الحافة الي الحافة ’فهذه الخاصية ستكون حصرياً فقط لهاتف مي ميكس في إصداراتها القادمة تقريباً’ ولكن تصميمة والخصائص التي وفرت بها ستدفعك للتفكير في شرائه بالإضافة الي سعرة المتوسط.

مواصفات الهاتف

فدعونا نبدأ بالحديث عن مواصفات الهاتف، فهو يأتي بشاشه حجمها 5.15 بوصة وهي نفس الشاشة التي تواجدت بالإصدارين السابقين من نفس الفئة, الشاشة أتت بدقة العرض التقليدية 1080 بيكسل من نوع إل سي دي ’LCD’.

وبالحديث بعمق عن مواصفات الشاشة فهي تغطي 94.4% من الألوان الموجودة حالياً وتصل نسبة سطوعها الي 600 وحدة ’600 NIT’ مدعومة بمرشح ’Filter’ للسيطرة على اللون الأزرق بنظام خاص لتوفير راحة أكبر عند استخدامها وخصوصاً قبل النوم.

الشاشة لا تغطي نسبة 99% أو أكثر من الألوان كما هو متوفر بهواتف سامسونج وإل جي علي سبيل المثال ولكنها تظل شاشة جيدة جداً فخصائصها ستوفر لمالك الهاتف كل ما يحتاج بالإضافة الي أنها ستلعب دور محوري في عملية توفير طاقة البطارية وعدم استهلاكها بشكل كبير ما يحدث مع الشاشات الأخرى وهذه ميزة تضاف لها.

المعالج يعتبر من الخصائص المميزة للغاية فشاومي أرادت أن توفر للراغبين في امتلاك الهاتف الجديد أفضل أداء ممكن فوقع الاختيار على أفضل معالج موجود في سوق الهواتف الذكية ويمكن امتلاكه حالياً وهو معالج كوالكوم سناب دراجون 835.

أما عن الذاكرة العشوائية التي ستدعم المعالج وبطاقة التخزين فوقع الاختيار على استخدام ذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجابايت من نوع ’LPDDR4x’ دون التطرق لتوفير إصدارين من نفس الهاتف بذاكرة عشوائية سعتها مختلف وهو الأمر أيضاً الذي أنطبق على مساحة التخزين الداخلية ولو بشكل مختلف قليل.

فمساحة التخزين الداخلية الأقل حالياً هي 64 جيجابايت وليس 32 جيجابايت وهو الأمر الذي وفقت فيه الشركة أيضاً فتقريباً لن تكون مساحة التخزين ’32 جيجابايت’ متوفرة في الهواتف الرائدة التي ستطرح في الشهور القادمة.

بطارية الهاتف أتت بسعة 3350 مللي أمبير، هذه السعة تقريباً أصبحت من السعات المنتشرة بشكل كبير جداً والأكثر أماناً ولكن المميز هنا أن شاشة الهاتف أتت بدقة 1080 بيكسل فقط! مما ستوفر الكثير من طاقة البطارية وستجعل مالكه قادر على استخدامه لعدة ساعات أطول من أي هاتف أخر بنفس البطارية وبشاشة دقة عرضها للصور أفضل.

كاميرة الهاتف الخلفية أصبحت الأن مزدوجة كهاتفي ريدمي برو ومي 5أس برو, فأتتا بدقة 12 ميجابيكسل وفتحة عدسة بسعة 1.8/F ومع استخدام تقنية التقريب تصبح الفتحة بسعة 2.6/F كما أنها مزودة بمثبت للصور, الكاميرا جيدة ولكنها لم تصل لجودة الكاميرا المتوفرة بهاتف سامسونج جلاكسي أس8 الرائد بعد ولكن عموماً فسيحصل مالكة على ما يريد عند التقاط الصور كما يجب الإشارة الي ان تصميم الكامرتين مقارب لتصميم آيفون 7 ولكن الفارق هنا أن الكامرتين بهاتف شاومي غير بارزين للخارج فهما داخل جسم الهاتف.

كاميرة الهاتف الأمامية هي كاميرا أتت كمعظم الكاميرات المتواجدة بالهواتف الحالية فهي أتت بدقة 8 ميجابيكسل وتوفر أمكانية التقاط الصور التلقائية ’Selfie’ بشكل جيد مستغل البرنامج الذي وفرته شاومي لكامرتي الهاتف الخلفية والأمامية.

أما بالنسبة لباقي المميزات فبصمة الأصبع الأن تعمل تحت زجاج الهاتف في الزر الأمامي، الهاتف يعمل بنظام تشغيل أندرويد نوجات 7.1.1 مدعوم بواجهة مستخدم ’MIUI 8’, لا يوجد مدخل لسماعات الأذن التقليدية, العلبة يوجد بها سلك لتحويل مدخل ’USB C’ الي مدخل للسماعات كما أن الهاتف الأن مقاوم للمياه ولكن شاومي لم تعلن عن هذه الخاصية بالمؤتمر.

والسبب في عدم إعلان شاومي أن هاتفها مقاوم للمياه هو أنه لا يحصل على الشهادة المعتمدة التي يمكن بعدها الإفصاح عن توافرها به, كما أن الشركة أعلنت على صفحة الهاتف بالموقع أنها لا تنصح أي شخص بمحاولة استخدام الهاتف تحت المياه.

تصميم الهاتف

من النظرة الأولي للهاتف قد تقع في حبة، فتصميمة أنيق للغاية ولكن طموح شاومي لم يقف عن هذا الحد بل المكونات التي صنع منها جسمه أيضاً.

فشاومي أخذت نفس تصميم هاتف مي 5 بجوانبه المنحنية وعملت على دمجها مع جسم الهاتف حتى مع اختلاف مكوناته.

فأخذت شاومي الجزء الخلفي المبني من الزجاج والمنحني من جميع الأطراف لتدمجه مع الفولاذ المقاوم للصداء المحيط بالهاتف من جميع الجوانب بشكل مذهل، فلأول مرة تتخلي الشركة الصينية عن استخدام المعدن التقليدي ’الألومنيوم’ لصالح الفولاذ الأكثر قوة وكذلك الأعلى سعراً ولكن هذا كله لترسل الشركة رسالة للجميع معلنه أن هاتفها يستحق أن يتواجد ضمن صفوة الهواتف.

أما بالنسبة عن الجزء الأمامي من الهاتف فهو محمي بزجاج ’2.5D’ لتوفير حماية جيدة جداً لواجهة الهاتف.

الهاتف أيضاً سيكون متوفر له لونين جديدين ضمن الألوان التقليدية وهو اللون الأزرق المعدني ’ Metallic Blue’ والفضي اللامع ’Glossy Silver’, هذه الألوان مميز وخصوصاً في الإصدار الأزرق ذو الجوانب المطلية باللون الذهبي.

سعر الهاتف وموعد طرحة بالأسواق

الهاتف سيكون متوفر في الأسواق يوم 28 أبريل ولكن للأسف شاومي كالعادة ستوفر الهاتف في الصين أولاً فهي حتى الأن غير قادرة على توفير الهاتف بمناطق أخري بالشكل السريع والمطلوب ولكننا نأمل أن توفره في مناطق أخري كالشرق الأوسط في الشهور القليلة القادم.

أما بالنسبة لسعرة, فهو سيكون متوفر في إصدارين وسيكون الاختلاف بينهم فقط في مساحة التخزين الداخلية, فالإصدار الأول سيكون متوفر للشراء بسعر 360 دولار وسيأتي بمساحة تخزين داخلية سعتها 64 جيجابايت أم الإصدار الأخر فسيكون متوفر للشراء بسعر 420 دولار وسيأتي بمساحة تخزين داخلية سعتها 128 جيجابايت واذا قمت باستثمار 15 دولار إضافية من الممكن أن تحصل على تصميم الهاتف من السيراميك وبحواف مطلية بالذهب عيار 18.

رأيي

في رائي أن شاومي وفقت مجدداً في عملية تطوير هاتف مي 6, فبالنظر للإمكانات التي يعمل بها الهاتف وتصميمة قد تعتقد أن تكلفة أمتلاكه مرتفعة كهواتف سامسونج, أبل وحتي إل جي وسوني الرائدة ولكنك ستكون مخطئ, فالهاتف يقع ضمن فئة الهواتف متوسطة السعر حتي مع إمكاناته القوية.

أما تصميم الهاتف فشيء أخر, فشاومي من هاتف لأخر تظهر لنا أننا لم نصل لنهاية مرحلة الأبداع, فمع تكرار نفس تصميم الهاتف من إصدار لأخر من الشركات المنافسة تجد شاومي قادرة على أبهرانا دائما بما هو جديد.

لذا فأعتقد أن الهاتف سيلقي النجاح الكبير داخل الصين وخارجها.

وأخيراً: شاركني رأيك في الهاتف الجديد من حيث التصميم، المكونات وحتي سعره.