تعرف على هاتف أتش تي سي الجديد يو 11 ’HTC U11’

هذا هو هاتف الشركة الرائدة لهذا العام

username

تعرف على هاتف أتش تي سي الجديد يو 11 ’HTC U11’
تعرف على هاتف أتش تي سي الجديد يو 11 ’HTC U11’

احتفالاً بمرور 20 عام على أنشاء الشركة التايوانية أتش تي سي أقيم اليوم مؤتمر خاص من نوعه, فبدلاً من مرور هذه المناسبة مرور الكرام قررت الشركة الإعلان عن هاتفها الرائد لعام 2017, وبالتأكيد جاء الهاتف ليذهل الجميع بداية من تصميمة الفريد المأخوذ من سلسلة يو ’U’ الي احتوائه على أفضل مكونات ممكنة. 

أظهر المقالة بالكامل

فجسم الهاتف مصمم من الزجاج الذي تطلق عليه الشركة أسم ’Liquid Glass’ الذي يأتي بتصميم جذاب للغاية وخصوصاً اللون الأبيض والأسود منه, بالتأكيد باقي الألوان مميزة ولكن بالنسبة لي أعتقد أن اللونين هما الأفضل على الإطلاق. 

وبالحديث عن مواصفات الهاتف فجاءت كالتالي: 

  • شاشة بحجم 5.5 بوصة من نوع سوبر إل سي دي وتعرض الصور بدقة 4k. 
  • معالج كوالكوم سناب دراجون 835. 
  • ذاكرة عشوائية بسعة 4 جيجابايت ’6 جيجابايت في بعض المناطق’. 
  • ذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 جيجابايت ’128 جيجابايت في بعض المناطق’. 
  • كاميرا خلفية بدقة 12 ميجابيكسل أتت بفتحة عدسه حجمها 1.7/F ومزودة بالتركيز التلقائي, أمكانية التقاط الصور بالمدي الديناميكي العالي والمزيد 
  • تقنية مقاومة المياه والأتربة ’IP67’. 

بالنظر على المواصفات السابقة ستجد أن هذا الهاتف سيكون دفعة هائلة للشركة للرجوع بشكل أقوي لسوق الهواتف الذكية بعد هبوط نسبة تواجدها به خلال السنوات القليلة الماضية. 

فتصميم الهاتف الزجاجي والمصمم بطريقة مبتكرة تختلف بشكل كلي عن أي تصميم لجسم هاتف موجود حالياً ولكن هذا ليس كل شيء, فمعالج الهاتف هو أفضل معالج موجود حالياً تعمل به هواتف أندرويد مدعوم بذاكرة تخزين داخليه سعتها 64 جيجابايت وذاكرة عشوائية سعتها 4 جيجابايت. 

ذاكرة التخزين الداخلية والذاكرة العشوائية بهذه السعة تعتبر من الأساسيات حالياً وخصوصاً ضمن فئة الهواتف الرائد ولكن تؤكد أتش تي سي أنها تنظر حتي لأبعد من ذلك فلديها خطط حالياً لتوفير نسخة خاصة من الهاتف ستكون بسعة تخزين داخلية أكبر وكذلك ذاكرة عشوائية أكبر! 

فهذه النسخة الخاصة ستكون ذاكرة تخزينها الداخلية بسعة 128 جيجابايت وسعة ذاكرتها العشوائية 6 جيجابايت مما سيزيد من سرعة الهاتف وكذلك أمكانية حفظ المزيد من الصور, الملفات والتطبيقات دون الحاجة للقلق أطلاقاً. 

الأمر لم يتوقف على تصميم الهاتف أو مكوناته الداخلية بل أمتد ليشمل تقنية جديده تحدثنا عنها مرات عديدة خلال الأسابيع الماضية وهي التقنية التي أطلق عليه أسم إيدج سينس ’Edge Sense’ التي حولت جسم الهاتف الي أزرار قابلة للبرمجة بشكل سهل جداً, فبالسحب على جانب الهاتف بشكل بسيط أو كبير ستكون قادر على الوصول الي فتح التطبيق الذي قمت بتخصيصه سابقاً ليفتح معتمداً على هذه التقنية. 

الجديد أيضاً أن تقنية إيدج سينس حالياً تعمل داخل جميع تطبيقات أتش تي سي ولن يكون مطلوب من مطوري التطبيقات الأخرى تحديث تطبيقاتهم لتدعم هذه التقنية لأن أتش تي سي وفرت أمكانية استخدام التقنية مع التطبيقات التي تطور بواسطة شركة أخري داخل النظام. 

أما بالنسبة للمساعد الافتراضي وكهاتف إل جي فقد وقع الاختيار على مساعد أمازون الافتراضي أليكسا ’Alexa’ ليكون المساعد الافتراضي الرئيسي بالهاتف على حساب مساعد جوجل. 

وكهاتفي أتش تي سي بوت ويو ألترا فمدخل السماعات التقليدي غير موجود وفي المقابل استخدمت الشركة مدخل يو أس بي سي الجديد, فحذف المدخل ساعد جعل الهاتف مقاوم للمياه بالإضافة الي تطوير تقنية صوت أتش تي سي المعروفة باسم بووم ساوند ’BoomSound’ لتكون أفضل والتي ستوفر صوت مثالي لمن سيقوم بشراء الهاتف كما أنه الأن مزود بتقنية التغلب على الضوضاء ’Noise Cancellation’ لذا فسماعة الهاتف الأمامية حاليا تخرج صوت جيد جداً. 

وبالحديث عن سعر الهاتف فسيكون متوفر في الولايات المتحدة الأمريكية بسعة 649 دولار ولكننا لا نعلم كم ستبلغ تكلفة امتلاكه في منطقة الشركة الأوسط بعد. 

ما رأيك في الهاتف الجديد أتش تي سي يو11؟