أبل تعمل على شريحة خاصه باسم ’Natural Engine’ لهواتفها القادمة

من الواضح أن الهاتف القادم لن تستطيع إيقافه أي شركة أخري

username

أبل تعمل على شريحة خاصه باسم ’Natural Engine’ لهواتفها القادمة
أبل تعمل على شريحة خاصه باسم ’Natural Engine’ لهواتفها القادمة

ظهرت العديد من التقارير عن هاتف آيفون 8 القادم والتي تحدثنا عن معظمها هنا على الموقع, الكثير من هذه التقارير لم تكن حقيقيه لذا حاولنا البعد عن عدم نشر أي خبر غير مصدق عليه ولكن في هذا الخبر ستقرأ لأول مرة عن شريحة أبل الجديدة الذي أطلق عليها ناتشورال إينجن ’Natural Engine’.

أظهر المقالة بالكامل

هذه الشريحة ستجعل من الأجهزة القادمة العاملة بنظام تشغيل أي أو أس ’IOS’ مختلفة بشكل كلي عن الأجهزة الحالية او السابقة لها في العديد من الجوانب أهمها جانب الذكاء الاصطناعي ’artificial intelligence’ طبقاً للتقرير الأخير الذي ظهر على موقع بلومبيرج ’Bloomberg’.

وكما جاء في تقرير الموقع أن هذه الشريحة ستكون مهمتها الأساسية التعرف على الوجه في الصور ’Facial Recognition’, التعرف على اللغة عند التحدث للهاتف ’speech recognition’ وربط لوحة المفاتيح بسهوله لتوفير أكبر قدر من المرونة والإنتاجية.

قد تتساءل لماذا قامت أبل بالعمل من الأساس على تطوير شريحة خاصه لتوفير الذكاء الاصطناعي بدلاً من ترك الأمر بالكامل لمعالجه وبطاقة الفيديو الموجودة به للقيام بمثل هذه الأمور وسيكون الإجابة على سؤال أن أبل دائما ما تحب توفير شرائح إضافية داخلل أجهزتها وذلك لسبب بسيط وهو أن هذه الشرائح تساعد في التقليل من عملية استهلاك بطارية الجهاز.

اذا فبتوفير شريحة للقيام بالأمور الخاصة بالذكاء الاصطناعي ستساعد الهاتف على عدم استهلاك طاقة البطارية دون داعي لذلك.
الشيء المفقود الوحيد في تقرير بلومبيرج هو أننا لم نعلم متي ستبدأ أبل بتوفير شريحتها الجديدة داخل أجهزتها, فلا نعلم أذا كان الهاتف القادم آيفون 8 سيحتوي على هذه الشريحة أم لا لذا سننتظر ظهور المزيد من الأخبار حول هذا الأمر.

عموماً فتطوير أبل لشريحة جديده لم يكن من الأمور المفاجئة فتقريباً جميع الأجهزة التي تطورها تحتوي على شرائح منفصلة عن معالجها, فمثلاً حواسب الشركة المحمولة الجديدة ماك بوك برو تحتوي على شريحة اطلق عليها أسم ’T1’ هذه الشريحة صممت خصيصاً لدعم شريط المهام الذي أطلق عليه تاتش بار ’Touch Bar’ وكذلك شريحة ام ’M’ الذي صممتها لكي تكون قادرة على جمع البيانات الخاصة بالاتجاه, السرعة, الصحة والرياضة الي أخره لتكون داخل أجهزتها كما أن شركات التقنية حول العالم حالياً تتنافس في مجال الذكاء الاصطناعي.

واخيراً هل تعتقد أن هذه الشريحة ستتواجد بهاتف آيفون 8 القادم؟