شائعة: إل جي تعمل على هاتف جوجل بيكسل الجديد

على الأقل هاتف واحد من هواتف جوجل ينتج حالياً داخل مصانع إل جي

username

شائعة: إل جي تعمل على هاتف جوجل بيكسل الجديد
شائعة: إل جي تعمل على هاتف جوجل بيكسل الجديد

إذا صحت هذه الإشاعة فمن المتوقع أن تحل إل جي محل أتش تي سي لتكون الشركة المنتجة لهاتف على الأقل من هواتف جوجل بيكسل التي ستطرح هذا العام. 

أظهر المقالة بالكامل

فعلى موقع ’9to5Google’ ظهر تقرير يتحدث عن أن الهاتف الذي يحمل الاسم الرمزي تايمن ’Taimen’ هو الهاتف الذي يصنع داخل مصانع إل جي نسبتاً الي مشكلة بالهاتف تم رفعها من عامل بشركة إل جي الي شركة جوجل بشكل مباشر وهو الأمر الذي دفع جوجل أن تطلب من هذا العامل أن يقوم بعرض المشكلة علي شركته ’أي إل جي’ والفريق المسئول عن إنتاج الهاتف. 

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد فقط بل أن أحد محرري موقع أندرويد بوليس ’Android Police’ وهو دافيد ريدوك قام بعمل تدوينه علي موقع تويتر تحدث فيها أن هاتف تايمن تتم عملية إنتاجه حالياً داخل مصانع إل جي وهي المعلومة التي وصلته من مصدر موثوق كما يظهر في التغريدة التالية: 

 

أذا فما السبب وراء تخلي جوجل عن شركة أتش تي سي بعد عملها على تطوير الهواتف الأولي من بيكسل؟ الإجابة علي هذا السؤال قام موقع 5الي9جوجل بالرد عليها في تقريره بالتفصيل. 

فالدافع وراء أتجاه جوجل للاستعانة بإل جي في عملية أنتاج الهاتف الجديد هو رغبة جوجل في الاستثمار في شاشات أوليد, فمنذ بداية العام الجاري وتحاول الشركة إيجاد شريك وتقريباً وقع الاختيار على إل جي ولكن هذا ليس كل شيء. 

فقد واجهة أيضاً جوجل العديد من المشاكل في عملية أنتاج هواتف بيكسل الأولي وأقصد هنا بطئ عملية أنتاج الهواتف التي صحابها تأجيلات عديدة في عملية توفير الهاتف بمتجر جوجل للشراء, فحتي الهاتف ذو سعة التخزين الأكبر ’128 جيجابايت’ لم يكن متوفر بعد فتح جوجل الباب أمام الجميع لشراء هواتفها لمدة شهرين تقريباً وهو الأمر الذي تكرر بعد ذلك في عدة مناسبات. 

أقراء أيضاً: تعرف على سعر ساعتي إل جي الجديدتين والمتاجر المتوفره بها.

عموماً فأنا أتوقع أن تكون هذه الإشاعة صحيحة نظراً للتعاون الكبير بين الشركتين مؤخراً في الكثير من الأمور وأخرها ساعة إل جي التي أتت لتكون أول ساعة تعمل بنظام تشغيل أندرويد الخاص بالساعات في إصدارة الثاني. 

هل تعتقد أن إل جي بالفعل ستكون وراء عملية أنتاج هواتف بيكسل التي ستطرح هذا العام؟