إل جي تخسر مجدداً ملايين الدولارات والسبب هاتف جي6

الهاتف الجديد لم يساعد الشركة في تحقيق أي أرباح تذكر

username

إل جي تخسر مجدداً ملايين الدولارات والسبب هاتف جي6
إل جي تخسر مجدداً ملايين الدولارات والسبب هاتف جي6

بدأت شركات التقنية حول العالم في الإعلان عن عائداتها المالية للربع المالي الثاني الخاص بالعام الجاري 2017 وللأسف ولمرة أخري شهدنا خسارة إل جي لملايين الدولارات والسبب قسم الهواتف الذكية فجميع الأقسام الأخرى حققت أرباح تقريباً. 

أظهر المقالة بالكامل

أقراء أيضاً: تلفاز إل جي الجديد بثمن سيارة وحجمة 77 بوصة.

فحتي مع البداية الجيدة للعام المالي الحالي وخصوصاً بالربع المالي الأول لم تستطع إل جي مواصلة التعافي من الخسائر التي مني بها قسم الهواتف الذكية خلال السنوات القليلة الماضية, فإل جي خسرت مجدداً 117.2 مليون دولار بسبب ضعف مبيعات هاتفها الرائد الذي طرح في أبريل الماضي. 

فحتي مع التحسينات الكبيرة التي قامت بها إل جي أثناء عملية تطوير جي6 اصطدمت الشركة بهاتف سامسونج الأكثر من رائع جلاكسي أس8 الذي أكتسح تقريباً جميع منافسيه. 

أقراء أيضاً: تعرف على هاتف إل جي الجديد جي6 بلس.

هاتف سامسونج لم يكن السبب الوحيد في خسارة إل جي مجدداً لملايين الدولارات ولكن عند الشركة وعدم تخطيطها الجيد, ففي حين فضلت سامسونج, سوني وأتش تي سي الانتظار حتي طرح كوالكوم لمعالج سناب دراجون 835 سارعت إل جي لطرح هاتف جي6 في الأسواق بمعالج العام الماضي 821 لمحاولة جذب بعض العملاء قبل طرح الشركات الأخرى لهواتفها الرائدة. 

في بداية العام نجحت بالفعل إل جي في جذب بعض العملاء الجدد لشراء هاتفها الرائد لكن مع طرح باقي الشركات لهواتفهم الرائدة وبمعالج سناب دراجون 835 الجديد توقف طموح الجميع تقريباً في شراء هاتف إل جي واتجهوا في المقابل لشراء هواتف الشركة الأخرى نظراً لعملها بمعالج أحدث وأفضل. 

جدير بالذكر أن قسم وسائل الترفيه المنزلية ومكيفات الهواء استطاعا جني أرباح كبيرة, فقسم وسائل الترفيه جني 412.5 مليون دولار والسبب في ذلك رجع الي تلفازيات إل جي التي أتت بشاشة من نوع أوليد وكذلك الغسلات الكهربائية والثلاجات أما بالنسبة لقسم المكيفات فقد جني أرباح وصلت الي 303.8 مليون دولار. 

أقراء أيضاً: إل جي ستعلن عن هاتف في30 في معرض أي أف أ ’IFA’ القادم.

عموماً فحتي مع خسارة الشركة ل 117.2 مليون دولار فالربع المالي الثاني لعام 2017 أفضل بكثير من الربع المالي الثاني لعام 2016 حيث خسرت إل جي العام الماضي في نفس الربع 132 مليون دولار. 

صرحت إل جي تعقيباً على هذه الخسارة قائلة ان سبب الخسارة الرئيسي هو ضعف مبيعات هاتف إل جي جي6 بجانب ارتفاع تكلفة بعض الأجزاء المكونة للهاتف التي استخدمت اثناء تطويره كما وعدت أن هذه الأمور ستتحسن في النصف الثاني من العام المالي الجاري. 

حالياً تأمل إل جي أن تحقق بعض النتائج الجيدة في النصف الثاني وخصوصاً مع بدأ طرحها لهواتفها الجديدة من فئة كيو ’Q’ وخصوصاً كيو8 ’Q8’ بجاب استعدادها لطرح هاتف في30 المنتظر والذي سيعمل بمعالج كوالكوم سناب دراجون 835. 

هل تعتقد أن إل جي ستستطيع الاستمرار في سوق الهواتف الذكية بهذه الطريقة طويلاً وخصوصاً مع عدم تحقيقها لأية أرباح تذكر منذ عدة سنوات؟