أتش تي سي تري أن آملها الأخير في بيع قسم الهواتف الذكية

شهر أغسطس كان أسوء شهور الشركة المالية علي الإطلاق

username

أتش تي سي تري أن آملها الأخير في بيع قسم الهواتف الذكية
أتش تي سي تري أن آملها الأخير في بيع قسم الهواتف الذكية

بالرغم من الإستقبال الجيد لهاتف أتش تي سي يو 11 الذي كاد أن يعطي الشركة الأمل خصوصا بعد الطلبات الكثير في شهر يوليو السابق, لكن لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن, ففي شهر أغسطس واجهت شركة أتش تي سي واحد من أسوء الشهور المالية لها علي الإطلاق, حيث قل الربح تقريبا بنسبة 51% عن شهر يوليو, وبنسبة 54% عن نفس الشهر ولكن من عام 2016.

أظهر المقالة بالكامل

وفي تقرير لصحيفة "Bloomberg" يقول أن أتش تي سي ستتوجه لتغييرات إستراتيجية لكي تواجه هذه الأزمة, مثل تغييرات في المناصب داخل الشركة وغيرها.

ولكن بحسب الصحيفة الصينية "Commercial Times" التي تدعي أن أتش تي سي وصلت لإتفاق مع شركة جوجل لكي تبيع القسم الخاص بالهواتف الذكية, أو لكي تصبح عملاق البحث شريك كبير في شركة أتش تي سي, الكثير من الأمور ليست واضحة بشأن هذا التقرير, فالشركتين لديهما علاقة طيبة, فهناك تقارير تقول أن أتش تي سي ستقوم بتصنيع أحد هاتفي بيكسل لهذا العام.

هذا يجعل الإتفاق أقرب للحدوث, فبحسب الصحيفة الصينية إن هذا الإتفاق سيتم في نهاية العام الحالي, ولكن أي إتفاق بين الشركتين لن يتضمن أتش تي سي فيف, فهو مشروع مستقل تحاول أتش تي سي أن تنافس به في سوق العالم الإفتراضي"VR".

هذه لن تعتبر المرة الأولي التي تقوم جوجل بشراء شركة هواتف ذكية, ففي عام 2012 امتلكت الشركة موتوريلا, لكن الفرق بين جوجل 2012 وجوجل 2017 كبير, فالاستحواذ علي قسم الهواتف الذكية في أتش تي سي بمصانعه وبنيته التحتية وغيرها من الموارد, سيفيد جوجل في بناء أسمها كمنافس أقوي في سوق الهواتف الذكية.