هل ستعمل تقنية ’Face ID’ بهاتف آيفون 10 حتي مع ارتداء النظارة الشمسية؟

ماذا عن إمكانية إيقاف هذه التقنية تماماً عند سرقة الهاتف؟

username

هل ستعمل تقنية ’Face ID’ بهاتف آيفون 10 حتي مع ارتداء النظارة الشمسية؟
هل ستعمل تقنية ’Face ID’ بهاتف آيفون 10 حتي مع ارتداء النظارة الشمسية؟

منذ إعلان أبل عن هواتفها الجديدة وبالأخص هاتفها المميز ذو التصميم الجديد آيفون 10 وهناك العديد من الأسئلة التي طرحت وخصوصاً عن تقنية فيس أي دي ’Face ID’ الجديدة والتي سنقوم بالإجابة على أثنين منها في هذه المقالة بعد رد الشركة عليها بشكل رسمي.

أظهر المقالة بالكامل

أقراء أيضاً: وصول أبل لقمة هرم شركات التقنية لم يأت من فراغ.

السؤال الأول الذي طرح على الشركة هو كيفية حماية الهاتف من فتحه بطريقة غير شرعية عند سرقته أو حتى عند قيام مجموعه ما بإرغام مالك الهاتف على فتحه بتوجيه الهاتف على وجهه.

هذا السؤال مهم للغاية ورد الشركة كان أهم حيث جاء الرد على لسان نائب رئيس شركة أبل للبرمجيات السيد كريج فيدريجي ’Craig Federighi’ قائلاً:

أذا وقعت في هذا الموقف ’أي الموقف الذي لا تريد فتح الهاتف فيه رغماً عنك فقط أذا استطعت فقم بالضغط على الزرين الموجودين على يمين الهاتف ويساره وهي العملية التي ستقوم بتعطيل عملة تقنية فيس أي دي طالبه ممن يريد فتح الهاتف أدخال الرقم السري أولاً

السيد كريج قصد بالضغط على الزرين الموجودين على يمين ويسار الهاتف هي الأزرار الخاصة بالتقاط الصور داخل الهاتف ’Screenshot’, فبالضغط عليها لفترة أطول من الفترة المطلوبة لالتقاط هذه النوعية من الصور يقوم الهاتف بشكل تلقائي بإيقاف عمل تقنية الفيس أي دي.

السؤال الثاني الذي رد عليه أيضاً كريج كان بخصوص أمكانية عمل الفيس أي دي مع النظارات الشمسية والنظارات الأخرى وخصوصاً ان هواتف أندرويد التي تحتوي على تقنية مشابهه لا تعمل في معظم الأوقات، فعلى سبيل المثال عند ارتداء العدسات اللاصقة لا تعمل تقنية فتح الهاتف باستخدام الوجه، وهو السؤال الذي رد عليه قائلاً:

تقنية فيس أي دي ستعمل في معظم الأوقات عند ارتداء مالك الهاتف النظارات الشمسية ولكن في حالة النظارات الأخرى ستعمل النظارة بشكل مستمر

بتصريحه السابق قصد أن معظم النظارات الشمسية والتي لا تحتوي على درجة عالية من الزجاج العالي ستعمل عليها تقنية فيس أي دي كما أن النظارات الأخرى ستعمل التقنية بدون أي مشاكل.

أقراء أيضاً: بطاريتي آيفون 8 وآيفون 8 بلس سعتهما أقل من آيفون 7 وآيفون 7 بلس.

فالمعروف أن هناك الكثير من المستشعرات التي أضيفه للهاتف وخصوصاً بجانب الكاميرا الأمامية للتعرف على وجه مالكه بشكل يجعل أمكانية اختراق الهاتف صعبه للغاية كما كان مع تقنية بصمة الأصبع.

عموماً إذا تابعة مؤتمر أبل الخاص بالإعلان عن الهاتف الجديد فقد شاهدت فشل كريج من فتح الهاتف باستخدام تقنية فيس أي دي بعد طلب الهاتف منه أدخال الرقم السري أولاً.

هذه اللحظة جذبت انتباه الجميع سواء كان محبي الشركة أو كارهي منتجاتها.

هذه اللقطة أكدت رد كريج السابق على أن اختراق التقنية صعب للغاية، فبعد أن حاول الهاتف التعرف على أوجه من حملوه أثناء نقله لمسرح المؤتمر أدي الي أيقاف عملية تقنية الفيس أي دي وتفعيل خاصية الرقم السري.

هناك أسئلة ستطرح خلال الأسابيع القادمة وحتى بعد طرح الهاتف وهي الأسئلة التي سنحاول جمعها بشكل مستمر وعرضها لكم هنا على الموقع.

ما رأيك في هاتف آيفون أكس ’10’ وتقنية الفيس أي دي الجديد؟ وهل تعتقد أنها ستعمل بشكل أفضل من الطريقة التي تعمل بها بهواتف أندرويد؟