بلومبرج | جوجل قريبة للغاية من شراء جزء من شركة أتش تي سي

إيفان بلاس | جوجل بالفعل وقعت عقود شراء الشركة

username

بلومبرج | جوجل قريبة للغاية من شراء جزء من شركة أتش تي سي
بلومبرج | جوجل قريبة للغاية من شراء جزء من شركة أتش تي سي

سمعنا في الفترة الأخيرة عن اهتمام جوجل بشراء شركة أتش تي سي وهو الأمر الذي نعتقد أنه سيحدث غداً أو على أقل تقدير سنعرف أذا كنت هذه الخطوة ستتم بالفعل أم لا وذلك للعديد من الأمور أهمها أن أتش تي سي ستقعد اجتماع كبير جداً لتحديد مصير الشركة الرئيسي ’Headquarters في مقرها بتايوان.

أظهر المقالة بالكامل

أقراء أيضاً: أتش تي سي تري أن آملها الأخير في بيع قسم الهواتف الذكية.

هذه الأخبار جاءت من مصادر موثوق منها، وكما بدأت في العنوان بموقع بلومبرج ’Bloomberg’ وانتهيت بإيفان بلاس سأبدأ أيضاً هذه المقالة بنفس الترتيب.

فعلي موقع بلومبرج ظهر تقرير اليوم تحدث عن أن جوجل أصبحت أقرب من أي وقت مضي من شراء جزء من شركة أتش تي سي، عملية الشراء ستكون محدودة وقصد هنا الموقع أن جوجل ستشتري بعض الأقسام وبالأخص الأقسام المسئولة عن تطوير أجزاء الهواتف المختلف ’Hardware’ كما ستضم جميع العاملين بها ليكونوا تحت مظلة الشركة الأمريكية.

شراء جزء من شركة أتش تي سي يعني أن العلامة التجارية لأتش تي سي ستظل مملوكة للشركة التايوانية ولكن جميع مهندسي قسم تطوير أجزاء الهواتف المختلفة سينتقلون للعمل داخل جوجل كما ستظل أتش تي سي قادرة على تطوير بعض المنتجات الأخرى مثل نظارة الواقع الافتراضي وغيرها.

أقراء أيضاً: تحديث سبتمبر | قائمة الأجهزه التي ستحصل على أندرويد في إصدارة الجديد 8.0 أوريو ’Oreo’.

أما بخصوص إيفان بلاس, فعلى موقع تويتر قام إيفان بلاس بالتدوين عن أتصال أحد المصادر الموثوق بها أن غداً 21 سبتمبر ستعلن أتش تي سي أمام جميع العاملين بها عن عملية البيع لجوجل وهو التغريدة الأولي حيث تبعتها تغريدة ثانية أوكد فيها أن جوجل بالفعل قامت بشراء بعض الأقسام من شركة أتش تي سي ولكن العلامة التجارية ستظل تابعة للشركة التايوانية وليس لجوجل.

جدير بالذكر أن العديد من المواقع التقنية العالمية قامت بالاتصال بجوجل وأتش تي سي للوصول الي تأكيد أو نفي لهذه المعلومات وهو السؤال الذي لم يرد عليه مما يجعلنا متأكدين أن عملية الشراء ستحدث قريباً جدا وربما غداً.

عموماً فالتعاون بين الشركتين مستمر، فالعام الماضي ساعدت أتش تي سي جوجل على طرح أول هواتفها بيكسل وهو الأمر الذي سيحدث أيضاً خلال العام الجاري بعد أن أكدتنا في أكثر من مقالة أن أتش تي سي تعمل على أنتاج هاتف بيكسل 2 لجوجل.

على عكس العام الماضي الذي قامت أتش تي سي فيه بإنتاج الهاتف الصغير والكبير من هواتف بيكسل فالعام الجاري دخلت إل جي على الخط وتعمل على تطوير الهاتف الأكبر بيكسل 2 أكس إل والسبب معروف للجميع، فالعام الماضي لم تستطع أتش تي سي توفير الكمية المطلوبة في الوقت المحدد وهو الأمر الذي دفع جوجل في التفكير في التعاقد مع شركتين مختلفتين لتطوير الهاتفين المنتظرين.

هل تعتقد أن عملية الشراء ستتم بالفعل؟