رايزر تعلن عن أول خطوة لها في عالم الهواتف الذكية

الهاتف يملك شاشة مثل شاشة الأيباد برو

username

رايزر تعلن عن أول خطوة لها في عالم الهواتف الذكية
رايزر تعلن عن أول خطوة لها في عالم الهواتف الذكية

بعد أقل من عام علي أخبار شراء شركة الحواسيب المحمولة الشهيرة رايزر لشركة الهواتف الذكية نيكستبت والعديد من التوقعات, وأماني بعض المتفائلين حول ما ستقدمه رايزر في عالم الهواتف الذكية, تعلن رايزر عن هاتفها رايزر فون "Razer Phone", الهاتف الموجه إلي لاعبي الألعاب الإلكترونية.

أظهر المقالة بالكامل

الهاتف يحمل شكل تقليدي للهواتف الذكية ويبتعد كل البعد عن الشكل المنتشر للهواتف الذكية هذا العام, فلا يمتلك الهاتف الشاشة التي تمتد من الحافة للحافة ولا الظهر الزجاجي مثل معظم الهواتف, ولكن يمتلك الهاتف تصميم تقليدي أقرب إلي هواتف سوني إكسبيريا, فهو يشبه بشكل كبير صندوق صغير مصنوع من المعدن باللون الأسود كالذي تستخدمه شركة رايزر في معظم حواسيبها المحمولة.

ويعتبر الهاتف مجرد النسخة الثانية من هاتف نكستبت, فريزر فون يشبهه كثيرا خصوصا في مكان مفاتيح الصوت ومستشعر البصمة, ولكن يختلف في عدستي الكاميرا في ظهر الهاتف وشعار رايزر الذي لا يمتلك اللون الأخضر المميز لهذه الشركة, أما في مقدمة الهاتف يوجد سماعتين في الحافتين أعلي وأسفل الشاشة مدعومتين بتقنية Dolby.

الحدث الأكبر هنا هي شاشة الهاتف, فهي شاشة بحجم 5.7 بوصة بجودة QHD من النوع LCD, لكن كل هذه الخصائص ليست الأمر الذي يجذب الإنتباه, فمعظم هواتف هذا العام تمتلك شاشات أفضل من تلك بكثير, لكن ما يميز هذه الشاشة عن غيرها هو معدل التحديث بالشاشة "Refresh Rate", فمعظم الشاشات في الهواتف الأخري تمتلك معدل تحديث 60Hz فقط, أما هذه الشاشة من رايزر تمتلك معدل تحديث 120Hz, هو نفس معدل التحديث الذي قدمته أبل في الحاسب اللوحي أيباد برو, هذا يساعد رايزر فون كثيرا في تجربة أستخدامه وطريقة التعامل مع نظام التشغيل أندرويد مع هذه الشاشة.

بالطبع لا يوجد العديد من الألعاب التي ستستخدم هذا المعدل السريع, ولكن تأمل رايزر أن تقوم الألعاب في الفترة القادمة بالإستفادة من هذا, ويقوم الهاتف بتعديل معدل التحديث أليا علي حسب إستخدامك كي لا يؤثر كثيرا علي البطارية.

أما عن مواصفات الهاتف الأخر, فهو يمتلك:

  • معالج سناب دراجون 835.
  • ذاكرة عشوائية بسعة 8 جيجابايت.
  • معالج صور ورسوم أدرينو 540.
  • ذاكرة داخلية بسعة 64 جيجابايت مع إمكانية إضافة ذاكرة خارجية.
  • بطارية بسعة 4000 ميللي.
  • يو إس بي من النوع سي.
  • كاميرتين خلفيتين بجودة 12 ميجابيكسل واحدة بفتحة عدسة 1.75 وأخري عدسة للتقريب بفتحة عدسة 2.6.
  • كاميرا أمامية بجودة 8 ميجابيكسل.

يتفق الهاتف مع معظم هواتف هذا العام في عدم إمتلاكه لمدخل للسماعة, الذي قالت رايزر أنها لم تستطيع أن تضيفه فإن الأمر كان سيؤثر علي سعة البطارية أو وجود السماعات الأمامية, وسيبدأ سعر الهاتف من 699 دولار.

هذا يضعه رأس لرأس مع هواتف كثيرة مثل جلاكسي إس 8, أيفون 8, بيكسل 2 وغيرها من الهواتف التي تمتلك شكل الهواتف المستقبلي بحجم الشاشة الكبير والحواف الصغيرة, لكن إذا نظرت إلي الأمر برؤية رايزر من الصعب أن تصنع هاتف موجه للألعاب بحواف صغيرة, فهل تظن أنها خطوة جيدة لرايزر كبداية في عالم الهواتف الذكية ؟