أبل | نتوقع ظهور مشاكل بشاشة هاتف آيفون 10

الأمر طبيعي نظراً لاستخدام شاشات أوليد

username

أبل | نتوقع ظهور مشاكل بشاشة هاتف آيفون 10
أبل | نتوقع ظهور مشاكل بشاشة هاتف آيفون 10

بدأت أبل منذ الأمس في بيع هاتفها الجديد آيفون 10 في جميع المتاجر المنتشرة حول العالم، الهاتف الجديد أتي لأول مرة بشاشة من النوع أوليد ومن تطوير سامسونج.

أظهر المقالة بالكامل

أقراء أيضاً: سامسونج ستربح أكثر من 100 دولار من كل آيفون أكس ’10’ أبل ستبيعه.

الشركة الأمريكية قامت بالإعلان عن بعض المشاكل التي قد تواجه مالكي هاتف آيفون 10, معظم هذه المشاكل ستكون متعلقة بالشاشة، هذا الإعلان ذكي للغاية.

فبدلاً من ترك الحديث مفتوح للمراجعين قامت الشركة بعرض صفحة خاصة بشاشة الهاتف والمشاكل التي قد تحدث في المستقبل مع بعض النصائح لإطالة عمر الشاشة دون ظهور المشاكل المتوقعة وهي النقاط التي سأتحدث عنها في هذه المقالة.

أولاً: أكبر المشاكل الموجودة بشاشة الأوليد في الوقت الحالي هي مشكلة احتراق البيكسل ’Screen Burn’ وهي المشكلة التي تتسب في ترك بعض العلامات عليها مع مرور الوقت, فاذا كنت تمتلك أي هاتف يحتوي على هذه النوعية من الشاشات فيمكنك معرفة أذا كان هاتفك يعاني من هذه المشكلة فقط بحفظ صورة بها لو واحد فقط ’الأحمر أو الرمادي’ وفتحها لتغطي أجزاء الشاشة بالكامل, فاذا قربت الهاتف من عينيك ولاحظت وجود بعض العلامات عليها فشاشة هاتفك تعاني من هذه المشكلة.

أبل قامت بالإعلان عن بعض النصائح التي ستمكن مالك الهاتف من تجنب حصول مشكلة احتراق البيكسل، هذه النصائح شملت:

  • تفعيل خاصية التحكم بدقة وضوح الشاشة ’Auto-Brightness’ أذا كنت قد قمت بإيقافها, هذه الخاصية تعمل على ضبط إضاءة الشاشة بشكل تلقائي على حسب إضاءة المكان الذي تتواجد فيه.
  • جعل مدة عمل القفل الألي ’Auto-Lock’ قصيرة بعد وصول الإشعارات, فبدلاً من جعلها تعمل لمدة دقيقة أو أكثر يمكن تقليل هذه الفترة لتكون فقط 30 ثانية أو حتي إيقافها بشكل يدوي عند وصول الإشعارات أو حتي قفلها نهائياً أذا كنت تريد ذلك.
  • محاولة جعل الهاتف يعمل باخر إصدار من نظام تشغيل أي أو أس باستمرار، فمع كل تحديث تعمل أبل على إصلاح بعض العيوب وتحسين إداء النظام عموماً لذا فسيكون من السهل الحافظ على شاشة الهاتف أيضاً لفترة أطول.

ثانياً: مشكلة تغير الألوان فاذا قام مالك الهاتف بالنظر أليه بزاوية حادة سيجد تغيير ألوان الشاشة وهي أيضاً من الأمور التقليدية ببعض شاشات أوليد لذا فالأمر ليس بالمشكلة الكبيرة.

جدير بالذكر أن أبل لم تستعمل شاشات الأوليد من قبل في هواتفها الذكية ويعتبر آيفون 10 هو الاستثناء الوحيد، أما بالنسبة للساعة الذكية والحواسب المحمولة فأبل استخدمت شاشة أوليد بساعتها الذكية وبحواسبها المحمولة في شريط المهام الجديد ’Touch Bar’ فقط.

نفس هذه النقاط متواجدة حالياً بهاتف بيكسل 2 أكس إل مثل مشكلة أحتراق البيكسل وتغيير ألوان الشاشة عند النظر أليها بزاوية حادة وهو الأمر الذي أدي الي امتعاض الكثيرين ولكني أعلم أن معظم هؤلاء المراجعين يعلمون بأن هذه المشكلة من الممكن حدوثها نظراً لاستخدام جوجل لشاشات الأوليد.

عموماً فمن الممكن حدوث هذه المشاكل ومن الممكن ألا تحدث على الإطلاق.

ما رأيك في إعلان أبل لهذا الأمر بشكل رسمي دون تركة للمراجعين؟