سامسونج جلاكسي 7 و أل جي جي 5 و أي فون 6 أس أيهما أفضل للأقتناء ؟

سامسونج جلاكسي 7 و أل جي جي 5 و أي فون 6 أس أيهما أفضل للأقتناء ؟

الصراع محتدم بين هذه الهواتف الثلاث

username

سامسونج جلاكسي 7 و أل جي جي 5 و أي فون 6 أس أيهما أفضل للأقتناء ؟
سامسونج جلاكسي 7 و أل جي جي 5 و أي فون 6 أس أيهما أفضل للأقتناء ؟

تابعنا معرض MWC16 هذا العام وقمنا بعرض أهم أخباره وسنقوم كذلك خلال الأيام القليله القادمه بتغطيه هذا المؤتمر بشكل مفصل لكي تكونوا على درايه بكل شئ تم الأعلان عنه, هذه المعلومات كلها ستظهر على صفحه الموقع والخاصه بمعرض MWC.

أظهر المقالة بالكامل

الأن سأقوم بمحاوله الوصول لأفضل هاتف ممكن أقتنائه وتم الأعلان عنه أو متاح حاليا, وبالتأكيد سينحصر أختياري على هاتف أل جي الجديد وكذلك سامسونج وهاتف أبل المتاح حاليا أي فون 6 أس.

بالنسبه لتصميم هذه الهواتف فجميعها رائعه, واختيار واحده من هذه التصميمات لكي يكون المفضل لك على حساب الأخرين فسيكون عائد أليك فى المقام الأول لأنك من ستقوم بأمتلاك هذا الهاتف وبالتأكيد ستختار الشكل والتصميم الذي تفضله, ولكن بالحديث عن مواصفات وامكانات هذه الهواتف سيكون الأمر عائد لي وللمواصفات التى أعلنت عنها الشركات حتى الأن.

جسم هواتف أل جي جي 5 و أي فون 6 أس جميعها معدنيه بالكامل بأختلاف اجهزه سامسونج الجديده التى تحتوى على المعادن ولكن مع اضافه بعض الأجزاء البلاستيكيه والزجاجيه لكي تكون الشركه قادره على الوصول الى الشاشه المنحنيه اللتي تتميز بها هواتفها.

فأختياري بين هذه الهواتف من حيث الصلابه بالتأكيد سيكون هاتف أل جي جي 5 فى المقدمه ويأتي بعده هاتف شركه أبل أي فون 6 أس وفى المؤخره ستتواجد هواتف سامسونج الجديد.

بطاريه الهاتف

بالتأكيد فبطاريه الهواتف الذكيه تلعب دور محوري فى نجاح او فشل مبيعات اي هاتف, والمعروف ان هواتف أبل جميعها تحتوي على بطاريات بسعه قليله بالمقارنه بالهواتف التى تعمل بنظام تشغيل أندرويد والتى تحتوى على بطاريات بسعه أكبر ففي هذه المقارنه بالتأكيد سيتفوق كل من جي 5 و جلاكسي أس 7 على هاتف أي فون 6 أس.

عموما فهاتف أل جي جي 5 يحتوى على بطاريه تعتبر الأصغر من حيث السعه حيث أن بطاريه الهاتف بسعه 2800 مللى أمبير فقط ولكن الذي يجعل هذا الهاتف متفوق على هواتف سامسونج أس 7 الذي يحتوى على بطاريه تصل الى 3600 مللى أكبير وهاتف أي فون أس 6 ’بطاريات هواتف سامسونج الجديده وهواتف أبل تعملا بنفس معدل الوقت تقريبا’ هو أمكانيه تغيير البطاريه فى هاتف أل جي جي 5 فى المقام الأول ففى حاله أمتلاك مالك الهاتف على بطاريه أضافيه فسيمتلك 5600 مللى أمبير وهو الأمر الذي يصعب الوصول اليه مع هوات سامسونج وابل.

كما أن مالك هاتف أل جي جي 5 امام فرصه كبيره لأمتلاك أضافه الكاميرا ’التى تجعل الهاتف أشبه بكاميرا ديجيتال’ والتى تجعل بطاريه الهاتف تصل الى 4000 مللى أمبير وهو الأمر الذي يصعب أيضا لهواتف سامسونج وابل الوصول اليه ولذلك فبالمقارنه بين بطاريات هذه الهواتف يتضح ان هاتف أل جي جي 5 هو الفائز مع الوضع فى الاعتبار لهاتف أي فون 6 أس بلاس الذي يتفوق ببطاريته على هواتف سامسونج وأل جي لكن فى هذه الحاله ستكون شاشه الهاتف ضعيفه جدا بالمقارنه بالهواتف الأخر.

خدمات الدفع

لا شك فأن نظام تشغيل أندرويد ونظام تشغيل IOS يدعما خاصيه الدفع من خلال الهواتف الذكيه ولكن جوجل اهتمت بشكل كبيرا جدا بعمليه الدفع من خلال الهواتف بنظام تشغيل أندرويد منذ فتره طويله وحتى قبل اصدار شركه أبل لنظامها وهو الأمر الذي جعل هواتف أندرويد تتفوق على هواتف IOS داخل الولايات المتحده الأمريكيه حتى الأن.

جميع الهواتف الجديد واخص بالذكر هنا هاتف أل جي جي 5 و أي فون 6 أس وسامسونج جلاكسي أس 7 تدعم خاصيه الدفع ولكن بطرق مختلفه وبالتأكيد فأفضلهم شركه سامسونج والتى تستخدمه شريحه NFC الخاصه بتقنيه الدفع من خلال الهاتف ولكن تكمن المشكله في عدم قيام شركه جوجل حتى الأن بأصدار خدمه الدفع الخاصه بنظام تشغيل أندرويد خارج الولايات المتحده الأمريكيه وهو الأمر الذي يعطي أفضليه لهاتف أي فون 6 أس فى هذه الحاله.

فالذهاب خارج الولايات المتحده الأمريكيه وبالتحديد الى الصين وأوروبا فهاتف أي فون 6 أس سيتفوق على هواتف سامسونج و أل جي لدعم شركه أبل لخدمه الدفع خارج الولايات المتحده بشكل كبير اما داخل الولايات المتحده الأمريكيه فسيكون التفوق لهاتف جلاكسي أس 7 و أل جي.

الأرتباط بالسياره

بداءت تقنيه ارتباط الهاتف بالسياره فى الأزياد خلال الفتره الأخيره مع تقدم التكنولوجيا بشكل كبير, وكل من أندرويد و IOS يدعما الكثير من خصائص ربط السياره بالهواتف والتحكم بها من خلال Google Play و Apple Car ولكن هنا تتفوق شركه أبل حيث أن تطبيق شركه أبل وارتباطها بالسياره يعتبر سهل جدا بالمقارنه بنظام تشغيل اندرويد والتطبيق الخاص به, ففي حاله ربط الهاتف بالسياره يمكن انجاز هذه العمليه على اجهزه أي فون بطريقه أسرعه من الهواتف التى تعمل بنظام تشغيل أندرويد بنسبه تصل الى 15% حيث أنه فى معظم الأحيان لا يقوم نظام أندرويد بعرض معلومات السياره بطريقه مباشره ويتطلب الأمر من مالك الهاتف تحميل بعض التطبيقات والملفات المطلوبه أولا لكي تتمت عمليه الأرتباط بشكل سليم على عكس نظام IOS والذي يقوم بعمل ربط بالسيارات بدون تحميل أي ملفات وبسرعه هائله.

وهنا أستطيع الأشاره الى تفوق هاتف أي فون 6 أس على الهواتف الأخري التى تعمل بنظام تشغيل أندوريد واقصد أل جي جي 5 و سامسونج جلاكسي أس 7.

الكاميرا

الاختبار الحقيقي لكاميرا الهواتف الجديد من سامسونج وأل جي لم يتم حتى الأن بشكل كامل ولكن بالرجوع الى الأمكانات المتوفره فى الكاميرا الخاصه بهذه الهواتف والتى أعلنت عنها الشركات استطيع الوصول لأفضلهم.

اذا كنت تبحث عن كاميرا تستطيع من خلالها التصوير بتقنيه الصوره العريضه ’Wide Angle’ فبالتأكيد لن يستطيع أي هاتف التفوق على هاتف أل جي الجديد حيث قامت الشركه بأدراج كاميرتين داخل الهاتف لألتقاط مثل هذه الصوره بطريقه بسيطه, الكاميرا الرئيسيه بسعه 16 ميجابيكسل بجانب كامير التصوير العرضي بسعه 8 ميجابيكسل وهو الأمر الغير موجود فى الأجهزه الاخري من سامسونج وأبل حتى الأن.

كما ان أل جي أعلنت عن بعض الأضافت الخاصه بكاميرا هاتف أل جي جي 5 حيث أضافه الشركه جهاز يمكن من خلاله لمالكي الهاتف تحويله الى كاميرا ديجيتال وايضا اضافه سعه تخزين اضافيه لبطاريه الهاتف ليصل سعه البطاريه فى النهايه الى 4000 مللى أمبير وهو الأمر الذي يجعل هاتف أل جي جي 5 يتفوق على كل من سامسونج جلاكسي أس 7 و أي فون 6 أس.

اما بالنسبه لعمليات التقريب بالكاميرا فيتضح التفوق ايضا الكامل لهاتف أل جي ولكن اذا جاء الحديث عن التقاط الصور فى الأضاءه الضعيفه فلن يستطيع هاتف أل جي التفوق على هواتف سامسونج و ابل.

سامسونج استخدمت عدسه جديده فى هواتف جلاكسي أس 7 أصغر بحجم F/1.7 لتعطي الهاتف تدفق أكثر للضوء من خلاله يستطيع الهاتف ألتقاط صور فى المناطق التى لا يصل لها الضوء بشكل جيده بطريقه جديه جدا وهي عدسه أفضل من العده التى استخدمتها الشركه بهاتف جلاكسي أس 6 والتى كانت بحجم F/1.9.

هاتف أي فون 6 أس ايضا رائع ولكن اذا جاء الحديث عن استخدام الكاميرا لعمله تقريب بأستخدام الكاميرا لألتقاط الصور فلن تستطيع ألتقاط صوره بجوده عاليه بالمقارنه بسامسونج و أل جي.

 فى المجمل فهاتف سامسونج جلاكسي أس 7 أفضل هاتف فى الثلاثه يحتوى على كاميرا قادره على العمل فى جميع الأوقات ولكن اختيار الفائز سيكون من نصيب شركه أل جي للقدره الهائله التى اتاحتها الشركه للكاميرا والهاتف معا.

المساحه التخزينيه

الجواب على سؤال أي من هذه الأجهزه يتيح مساحه تخزينيه أكبر سيكون بالتأكيد هواتف سامسونج و أل جي والسبب فى ذلك هو أتاحه سامونج و أل جي لمدخل لبطاقه ذاكره اضافيه وهو الأمر الذي لا يحدث بالمره مع هواتف شركه ابل.

فمع اصدار سامسونج للهاتف الجديد اعتمدت فى المقام الأول على الأستماع لطلبات عملائها وهو الأمر الذي نجحت فيه بشكل كبير فقد جاء هاتف جلاكسي أس 7 كما طلبه عملاء الشركه, وبالحديث عن هاتف أل جي فالهاتف أيضا يتيح مدخل لبطاقه ذاكره اضافيه.

اختيار الفائز هنا سيذهب الى سامسونج جلاكسي أس 7 وأل جي جي 5.

مقاومه المياه

في هذه المقارنه سيكون هاتف سامسونج الجديد قادر على الفوز بها بكل سهوله فشركه سامسونج اتاحه مقاومه المياه داخل هاتف جلاكسي أس 7 حيث يمكن للهاتف الصمود تحت المياه لمده 30 دقيقه وعلى عمق متر.

اما بالنسبه لشركه أبل فحتي الأن لم تقم بأدراج هذه التقنيه بداخل اجهزتها وبالمثل هاتف أل جي جي 5 وذلك لقدرت مستخدمي الهاتف على فتحه فسيكون من المستحيل جعله مقاوم للمياه.

الفائز هنا سيكون هاتف سامسونج جلاكسي أس 7.

أي من هذه الهواتف ينصح أقتنائه ؟

بالحديث عن أي من هذه الهواتف يجب عليك أقتنائه فلن أستطيع اعطاءك اجابه واضحه وذلك لسبب الأختلاف فى الرأي فكل شخص له رأيه الخاص وسيقوم بأختيار الهاتف الذي يمثله وسيعطيه كل ما يحتاجه.

بالتأكيد سيذهب البعض منكم للحديث عن أن من الظلم مقارنه هاتف أي فون 6 أس مع هذه الهواتف ولكني قمت بالأشاره الى هاتف أي فون 6 أس لأنه اخر اصدار من شركه أبل والأصدار القادم سيكون على اقل تقدير بعد 8 أشهر من الأن وبالتحديد فى شهر أكتوبر القادم ولكن فى المجمل فهواتف أس فون 6 أس ايضا رائعه وقريبه جدا من هواتف الشركات الأخري.

بالتأكيد سأنتظر اختياركم لأي هاتف ستقوموا بأقتناءه هنا على الموقع خلال التعليقات بالأسفل.