خصائص هاتف سامسونج الجديد Galaxy S7 تشعر مُحبي هواتف أبل بالغيرة

خصائص هاتف سامسونج الجديد Galaxy S7 يُشعر مُحبي هواتف أبل بالغيرة

username

خصائص هاتف سامسونج الجديد Galaxy S7 تشعر مُحبي هواتف أبل بالغيرة
خصائص هاتف سامسونج الجديد Galaxy S7 تشعر مُحبي هواتف أبل بالغيرة

برغم ان هاتف سامسونج الجديد الذي تم الاعلان عنه بالأمس ، الإس 7 الجديد ، لا يختلف في شكله كثيراً عن سالفهِ الإس 6 ، لكنّه جعل الكثيرين من مُستخدمي ومُحبي هواتف أبل الايفون بالغيرة ، وذلك خصيصاً بسبب النظام البيئي والهالة الرهيبة التي تصنعها سامسونج كل سنة حول هواتفها الرائدة بالاضافة الي طنّ المزايا و الامكانيات الجديدة التي تستغلّ فيها سامسونج نظام اندرويد بطريقة تجعل هواتفها تبدو جذابة جداً، فيما تظل - بل وتُصر - أبّل علي الاستقرار علي نظام بيئي و بل وعتاديّ ثابت لا يتزحزح بشكل يدعو للملل.

أظهر المقالة بالكامل

كما أن هاتفها الاخر الـ S7 Edge ، والذي يُعد النسخة منحنية الاجناب من هاتفها الرائد الــ S7 بمزيد من المزايا ، يبدو من الخارج مثيراً للانتباه سواء أُعجبت بخطوة سامسونج في اضافة شاشتين منحنيتين في الاجناب ام لا ، يظل الهاتف يثير الانتباه كل مرة تراهُ فيه.ويُعد اضافة لا بأس بها في مُحيط المستطيلات الذي يعُجّ بهِ سوق الهواتف الذكية الحالي.

كما ان خاصية سامسونج الجديدة - والتي نجدُها ايضاً في هاتف إل جي الجديد G5 احقاقاً للحق - وهي خاصية Always on display ، تُعد خاصية رائعة و انتظرها الكثيرين و تبدو منطقية جداً.

جميع مستخدمي هواتف أبل طالما نقروا علي الهاتف وفتحوه كل مرة ارادوا التحقق من وجود تنبيهات جديدة كرسائل او رنات فائتة او حتي الساعة ، لكن فكرة انك تستطيع الحصول علي كل هذه المعلومات بمجرد نظرة علي هاتفك مباشرة دون الحاجة الي اي فعلا اضافي منك لهو شئ رائع جداً اثار الانتباه منذ اول مرة عُرضت هذه الاضافة علي هاتف نوكيا السابق Nokia N9 
هناك العديد من المزايا الاخري الجديدة كخاصية الشحن السريع الذي صار اسرع ، والتركيز الآلي Auto focus المُحسّن للتصوير ، ودعم الاضاءة الخافتة للصور ، والعديد من المزايا التي تبدو صغيرة ومن المفترض وجودها منذ زمن سحيق في هواتف الأيفون ، ولكن لم يحِن هذا الوقت حتي الآن.

الامر الثاني المثير للاهتمام هو كيفية محاولة سامسونج لشد الانتباه ورفع عامل الجذب نحو هاتفها الرائد الجديد عبر جبل الاجهزة القادمة - والحالية - الجديدة وكمّ المنافسة المُحتدّ الحالي.

عِدة الواقع الافتراضي Samsung Gear VR تُعد من الاضافات اللامعة الجاذبة للانتباه للهاتف ، والتي عُرض من خلالها في نفس المعرض مجموعة من الالعاب من شركة تطوير وانتاج الالعاب العريقة EPIC games . بشكل لم يكُن يتصوره أحد ان يصير يوماً ما ان نختبر تجربة ممارسة الالعاب بهذه الطريقة علي الهاتف المحمول.

كما تم عرض جهاز Gear 360 الجديد ، الذي يُمكنُّكَ من تسجيل فيديوهات مُحيطية كاملة 360 درجة وارسالها الي هاتفك المحمول خلال بضع ثواني ، قد تبدو هذهِ المُعدِّة امراً للعِب فقط Gimmick كالآف الاجهزة التي تصدر من مختلف الشركات كل سنة علي غرارها ، لكن في الواقع فإن هذه الاضافة قد تشكل فارقاً ضخماً لصالح سامسونج فوق منافسيها.

وعلي المستوي البرمجي ، فهناك العديد من الاضافات الصغيرة التي قد لا تبدو مُبهرة للبعض ، ولكنها تُظهر اهتمام الشركة هذه المرة بالانتقادات والمقترحات التي لاقتها خلال السنة الماضية بعد صدور ال s6

يحتوي ال S7 علي نظام Gaming mode  يُمكنك من ابطال كافة التنبيهات وأخذ صور وتسجيل فيديوهات من داخل اللعبة التي تلعبها عبر الجهاز ، حيث يظهر زراً قابلاً للمس بجانب الشاشة يُمكنك عند الضغط عليه من اختيار اياً من هذه الخصائص مباشرةً.

خاصية اخري تُمكنك من توسيع امكانيات الكاميرا الداخلية للهاتف عن طريق تنزيل انماط تصوير جديدة لهاتفك من سامسونج مباشرةً فور اصدارها لهم ، وخاصية Samsung Pay الائتمانية للدفع والتي حين صدورها كانت أشبه باضحوكة ، صارت منافساً شرسا لخدمات الدفع الالكتروني الكُبري في سوق الائتمان خصوصاً كونها تعمل مع معظم انظمة الدفع الالكتروني والائتماني حول العالم.

والاهم من كل ذلك ، فإن واجهة مستخدم هواتف سامسونج العريقة ، TouchWiz ، صارت اكثر تطوراً وسرعة واقل بُطئاً بشكل غير مسبوق في هواتف سامسونج ، وهو الجزء المقصود بكون سامسونج قد أصغت السمع لانتقادات قانتي هواتفها السابقة.

وبرغم مزايا اقتناء هاتف من أبل كالتحديثات المعتمدة ثابتة المواعيد و نظامها الحصين ضد القرصنة وكون النظام يعمل بسلاسة تامة 99% من الوقت ، لكن يُحسب لسامسونج توسع نظامها البيئي ليشمل مزايا و خصائص جديدة كل مرة و استماعها هذه المرة بالذات لقاعدة معجبيها العريضة جداً وتطبيق ما يريدون وان كان بسيطا في هواتفها ( وهو مالم تفعله أبل منذ سنين طويلة ).

وسننتظر الايام لتخبرنا من سيفوز في الحرب الضروس بين ممثل الاندرويد الاشهر سامسونج ، وبين نظام أبل الذي يبتعد رويدا رويداً عن الابداع الحقّ الذي لطالما ابهرنا بهِ الراحل ستيف جوبز ، سنري من سيربح حرب الهواتف هذه السنة.