تيليجرام يتعدى ال 100مليون مشترك نشط شهريا ومديره التنفيذى يعلن دعمه لأبل ضد FBI

تيليجرام يتعدى ال 100مليون مشترك نشط شهريا ومديره التنفيذى يعلن دعمه لأبل ضد FBI

رقم جديد يوضح التطور الكبير للتطبيق المنافس لواتس أب فى الوقت الحالي

username

تيليجرام يتعدى ال 100مليون مشترك نشط شهريا ومديره التنفيذى يعلن دعمه لأبل ضد FBI
تيليجرام يتعدى ال 100مليون مشترك نشط شهريا ومديره التنفيذى يعلن دعمه لأبل ضد FBI

تطبيق تيليجرام الذى انطلق عام 2013 لديه الأن أكثر من 100 مليون مستخدم نشط شهريا, وتقول الشركه ان معدل انضام المستخدمين الجدد يصل الى 350000 يوميا ومعدل ارسال الرسائل على التطبيق يصل الى 15 مليار رساله يوميا, هذا ما كشفه مدير الشركه Pavel Durov فى كلمه القاها فى المؤتمر العالمى للجوال ’Mobile World Congress’ يوم الثلاثاء الماضى.

أظهر المقالة بالكامل

وشهد تطبيق تليجرام نمو حاد فى الأشهر الأخيره, فهناك 38 مليوم مستخدم نشط منذ شهر مايو ولكن على الرغم من ذلك فأنه يتخلف عن العديد من تطبيقات المراسله الأخرى بهامش كبير, فمثلا تطبيق WhatsApp المملوك للفيس بوك حصل على 1 مليار مستخدم نشط شهريا فى حين حصل Facebook Messenger على 800 مليون مستخدم نشط يوميا فى شهر يناير الماضى.

ويركز تطبيق تليجرام على الخصوصيه, وقال مؤسس تليجرام ان اهتمامهم بالربح قليل فالتطبيق يستخدم التشفير من البدايه الى النهايه لحمايه اتصالات الأفراد, وهناك العديد من الأنتقادات الى تعرضت لها الشركه وأتهامها بأنها تقوم بحمايه اتصالات المجموعات الأرهابيه وجعلهم يتواصلون مع بعضهم البعض بشكل أمن, ورغم كل ذلك ظلت تليجرام محافظه على ضوابط الخصوصيه الخاصه بها, وفى نفس الوقت قامت الشركه بتضيق الخناق على القنوات العامه المستخدمه فى المواد الأباحيه او اى مواد متعلقه بالأرهاب.

قبل ان يقوم Durov بأنشاء تليجرام بالمشاركه مع اخوه, قام Durov بأنشاء موقع VKontakte, وهى الشبكه الأجتماعية الأكثر شعبيه فى روسيا, والتى كانت مصممه بنفس حمايه الخصوصيه المتواجده فى تليجرام, ولكن قام Durov بترك الشركه الى مجموعه من الموالين الى الرئيس الروسى فلاديمير بوتين, فعندما كان هو المسيطر على الشركه تجاهل العديد من طلبات الحكومه بأغلاق الصفحات التى يديرها مجموعه من النشطاء المناهضين لبوتين ولذلك ليس من المفاجئه ان يدعم صاحب ال 31 عاما شركه أبل فى معركتها المستمره على مدى التشفير مع مكتب التحقيقات الفدرالى.

وقال Durov فى لقاء مع صحيفه فاينانشال تايمز ’المجتمع فى كل بلد هم من يفاضلوا بين الخصوصيه والتى تعتبر اجراءات امنيه مشدده وأنخفاض خطر الأرهاب’.