شركات التكنولوجيا الكبرى تريد ان تجعل البريد الإلكتروني أكثر أمانا

شركات التكنولوجيا الكبرى تريد ان تجعل البريد الإلكتروني أكثر أمانا

الشركات تريد تشفير الرسائل بشكل كامل

username

شركات التكنولوجيا الكبرى تريد ان تجعل البريد الإلكتروني أكثر أمانا
شركات التكنولوجيا الكبرى تريد ان تجعل البريد الإلكتروني أكثر أمانا

جوجل وميكروسوفت وياهو وكومكاست لينكد إن اجتمعو من أجل تشفير الرسائل التى تقوم بأرسالها وقد تم تقديم هذا الأقتراح الى مجموعه من مهندسى الأنترنت العباقره ,ظلت التكنولوجيا الأساسيه فى البريد الأليكترونى دون اى تغير الى حد كبير منذ فتره كبيره من الزمن ,الا ان تشفير الرسائل الأليكترونيه أصبح متواجد منذ بعض الوقت ولكن بعض مزودى الخدمه مثل Gmail لم يستخدمها مما عرضه الى هجمات كثيره.

أظهر المقالة بالكامل

عل سبيل المثال , يمكن للقراصنه ان ترسل لك رسائل وهميه بأسم شركات او اشخاص ويتعرف عليها النظام على انها رسائل أصليه , لذلك يمكن أن تقوم بالرد وأرسال العديد من معلوماتك الى خادم غير أمن وأيضا يمكن ان يستمر الخادم بأرسال الرسائل اليك حتى اذا تم كشف ان الخادم غير أمن.

ولكن يمكن للنظام الجديد أن يمنع السيناريو السابق من الحدوث ,فالنظام سيتحقق اذا كان الخادم الذى تقوم بالأرسال أليه أمن او لا ويقوم بالتأكد من شهاده التشفير هل هى أصليه وحديثه , اذا كان كل شىء جيد وأمن فيمكنك من أرسال رسالتك ولكن اذا تم الكشف عن شىء مريب فأنه سيتم أيقاف البريد الأليكترونى من أرسال الرساله وسوف يخطركم بالسبب .

أنه من الأسلم ان تدمج الشركات الكبرى هذه التكنولوجيا فى خدماتها اذا تمت الموافقه عليها فيما بينهم وهو ما سيقرره مهندسي هذه الشركات ,وفى هذه الحاله الرسائل المشفره المستلمه والمرسله بواسطه Gmail يمكن أن يصل الأمان فيها ألى مئه فى المئه.