مايكروسوفت طورت 3D Touch عام 2014 يعمل أفضل من تقنية أبل

مايكروسوفت طورت 3D Touch عام 2014 يعمل أفضل من تقنية أبل

الشركه أطلقت أسم hover gestures على هذه التقنيه

username

في مفاجئه غير متوقعه ظهر على قناة مايكروسوفت على موقع اليوتيوب والخاصه بالأبحاث والتقنيات التى تطورها الشركه الأمريكيه فيديو يظهر تقنيه أطلق عليها أسم Hover Gestures طورتها الشركه عام 2014 قبل أن تقوم بأيقاف عملية التطوير بشكل كامل لهذه التقنيه.

أظهر المقالة بالكامل

تقنية Hover Gestures شبيه الى حد ما بتقنية 3D Touch التى قدمتها أبل بهواتف أي فون 6 أس ولكن التقنيه التى عملت مايكروسوفت على تطويرها هي تقنيه بالغة الدقه والتعقيد وأفضل من 3D Touch بمراحل حيث تعمل تقنية مايكروسوفت على التعرف على جميع تحركات اليدين حتي اذا كانت يدي مستخدم هواتف مايكروسوفت لا تلمس شاشة الهاتف بشكل كامل.

فعلي سبيل المثال فتقنية أبل تعتمد على أظهار بعض الخصائص الخاص بالتطبيق الذي ترغب في أستخدامه دون الدخول في تفاصيل أخري مثل تعرف الهاتف على استخدام المستخدم له بيد واحد أو باليدين كما أن هواتف أي فون في كثير من الأحيان تكون أمام تحد كبير في معرفة اذا كان الشخص يريد فتح التطبيق أم انها يريد الوصول للخيارات الأضافيه فقط ولكن في حالة مايكروسوفت أرادات الشركه ان تزيد من المستشعار المتواجده في هواتفها الرائده لأستخدام هذه التقنيه بشكل كامل والوصول الى خصائص لم يصل اليها اي نظام تشغيل من قبل.

فطبقا للفيديو المرفق بالمقاله فأذا كنت ممسك باليدين فسيعلم الهاتف بتلقائيه قيامك بأستخدام اليدين في وقت واحد وسيقوم بعرض الخصائص الخاصه بالتطبيق الذي تستخدمه بشكل تلقائي في منتصف الشاشه أو حتي عند استخدام الأصبعين سيضيف خيارات لكل أصبع على حد, فعند استخدامك للكاميرا أو أثناء مشاهده فيديو فسيظهر الهاتف بعض الخصائص قريبه من اليد اليمني وخصائص أخري ستظهر قريبه من اليد اليسرا, أما في حالة استخدام الهاتف بيد واحده فقط فستظهر هذه الخصائص بالقرب من الأصبع الذي ستقوم بالضغط به على شاشة الهاتف.

أما بالنسبه لعملية تحديد القطع اثناء القراءه فسيشعر الهاتف بهذه العمليه بتلقائيه شديده فلن تلاحظ قيام الهاتف بالنزول او تغيير الصفحه التى تقرائها ولكنه سيقوم بدلا من ذلك بتحديد القطعه التى تريد تحديدها وليس هذا كل شئ, فبعد تحديد هذه القطعه وبتقريب الأصبع الأخر قرب الشاشه سيظهر بعض الخصائص الأضافيه منها مشاركة هذه القطعه أو أي شئ متعلق بالخصائص التى سيتيحها الهاتف.

وبالنسبه للتطبيقات الموجوده على سطح الهاتف والملفات فبأستخدام أصبعين ستكون قادر على الوصول الى خصائص اضافيه فالأصبع الأول ستقوم بالضغط به على الملف الذي تريد استخدامه والأصبع الثاني ستقوم بالأختيار به بين العديد من الخصائص التى ستظهر أعلى هذا الملف ومنها مشاركة الملف او حذفه أو حتي المزيد من الخيارات التى ستساعد على أنجاز الكثير من المهام في وقت قياسي.

بالتأكيد أذا قامت مايكروسوفت بأصدار هذه التقنيه داخل هواتفها ستشهد هواتفها تفوق واضح ضد أي هاتف أخر ولكن مايكروسوفت أوقفت هذه العمليه للصعوبه الشديده التى ستواجه المطورين لتطوير تطبيقاتهم للعمل بها حاليا كما أن سامسونج وسوني عملا على تطوير تقنيات مشابهه لنظام تشغيل أندرويد ولكن هذه التقنيات فشلت لنفس السبب تقريبا.

العام الحالي لن يشهد أي نشاط من مايكروسوفت في قسم تطوير الهواتف الذكيه وبالأخص نظام التشغيل ولكننا على موعد العام القادم للحصول على هاتف جديد من تطوير الشركه ويعتقد أن أسمه سيكون Surface Phone ليكون امتداد للحواسب اللوحيه Surface الرائعه التى تعتبر من أقوي الحواسب اللوحيه في العالم حاليا ولكننا لن نحصل على هذه الهواتف قبل عام 2017.

ما رأيك في هذه التقنيه وهل تعتقد أن مايكروسوفت بالفعل كانت أمام فرصه هائله لأنتاج تقنيه لم تسبقها أي شركه أخري في تطوريها ؟