أبل تعمل على تطوير شاحن للسيارات الكهربائيه

التقرير ظهر على موقع رويترز اليوم

username

أبل تعمل على تطوير شاحن للسيارات الكهربائيه
أبل تعمل على تطوير شاحن للسيارات الكهربائيه

أمتداداً للأشاعات التى أنتشرت في الفتره الأخيره عن تطوير شركة أبل لسيارة ذكيه ظهر اليوم تقرير على أكثر من موقع ’أهمهم موقع رويترز’ يتحدث عن قيام أبل بالفعل بالأتصال بالعديد من الشركات التى تعمل على تطوير البطاريات الخاصه بالسيارات الكهربائيه وشواحنها, وركز التقرير على قيام الشركه الأمريكيه بسؤال هذه الشركات عن التكنولوجيا التى يستخدمونها لتطوير هذه البطاريات وشواحنها.

أظهر المقالة بالكامل

ذهب التقرير أيضا للحديث عن قيام هذه الشركات بعدم محاولة أمداد أبل بجميع المعلومات المتعلقه بالتكنولوجيا التى يستخدمونها لتوقعهم بمنافسة أبل لهم في المستقبل القريب في مجال تطوير البطاريات الخاصه بالسيارات الكهربائيه وشواحنها.

حاول موقع رويترز التواصل مع الشركات التى حدث بينها وبين أبل أتصال خلال الشهور القليله الماضيه ولكن تقريبا جميع الشركات رفضت الأفصاح عن أي معلومات كما أنهم صرحوا بأن أبل لما تتواصل معهم من الأساس ولكن رئيس شركة EVgo صرح بأن شركته بالفعل في مناقشات مستمره مع شركات تطور تكنولوجيا اليوم والمستقل, كما أن هناك أحد المهندسين قام بمخاطبة أبل لعرض خدماته بالكامل لمساعدة ابل.

عرض موقع رويترز خلال التقرير قيام أبل بالفعل بتعيين أربع مهندسين على الأقل مختصين بتطوير بطاريات السيارات الكهربائيه والذين عملوا من قبل في شركات عملاقه مثل جوجل و BMW, ومن ضمن هؤلاء الأشخاص الذين قامت أبل بتعينهم هو Nan Liu وقد عينته الشركه في يناير الماضي والمعروف أن Nan بحاث ومطور للشواحن اللاسلكيه.

حاليا المشكله الرئيسيه التى تقف عائق بين أي شخص وأمتلاك سياره كهربائيه هي مشكلة بطارية هذه السيارات, فحتي الأن ومع تطوير التكنولوجيا تظل غير قادره على توفير قرائه كامل لعدد الأميال التى ستقطعه السياره قبل أعادة شحنها, عموما فأماكن شحن السيارات الكهربائيه بداءت في الأزدياد بشكل كبير جدا داخل الولايات المتحده الأمريكيه ولكن حتي الأن هذه الزياده غير متوافقه مع العدد الذي يمتلك بالفعل سيارات كهربائيه أو ينوي حتي شرائها, في ولاية كاليفورنيا وحدها يتوقع أن يصل عدد أماكن شحن السيارات الكهربائيه الى 25 ضعف للعداد الحالي في عام 2020 ليساعد هذا الرقم على شحن مليون سيارة كهربائيه.

جدير بالذكر أن أبل بالفعل تعمل على تطوير سيارة كهربائيه ويتوقع أن تكون متاحه في الأسواق خلال عام 2019 أو 2020 على أقصي تقدير, حتي الأم لا يوجد أي معلومات عن البطاريات أو الشواحن التى ستوفرها أبل داخل هذه السيارت كما يستبعد ان تكون هذه الشواحن مغايره للشواحن الحاليه التى تطورها شركة تيسلا, فتغيير هذه الشواحن لشكل أخر أو حتي تكنولوجيا أخري سيؤدي الى أضعاف أمكانية أبل تحقيق أرباح كبيره وخاصة أن شركة تيسلا تقوم بتطوير السيارات الكهربائيه منذ عدة سنوات.

هل تعتقد قيام أبل بالفعل بالعمل على تطوير سياره كهربائيه ؟