تطبيقات الأندرويد و متجر Play إلى Chrome OS في تحديث هائل

تطبيقات الأندرويد و متجر Play إلى Chrome OS في تحديث هائل

جوجل في الأتجاه لأحداث طفره لا مثيل لها

username

تطبيقات الأندرويد و متجر Play إلى Chrome OS في تحديث هائل
تطبيقات الأندرويد و متجر Play إلى Chrome OS في تحديث هائل

في بداية عام 2013 تولى Sundar Pichai المدير التنفيذي لشركة جوجل مقاليد نظام اندرويد في الشركة بجانب نظام Chrome OS, ومنذ ذلك الوقت انتشرت إشاعات تفيد بأن الشركة تنوى على دمج نظامى التشغيل معا, هذا لا يعنى أن نظام جوجل الخاص بالحواسب المحمولة أو كما نسميها "لاب توب" سوف يختفى و لكن تعمل الشركة حاليا على جلب العديد من المميزات من نظام تشغيلها للهواتف الذكية إليه.

أظهر المقالة بالكامل

هذا و قد أعلنت جوجل في مؤتمر I/O أن نظام تشغليها للحواسب المحمولة الذى بنى على متصفحها الشهير Google Chrome سوف يكون متوافق مع ملايين من التطبيقات من متجرها الخاص بالهواتف الذكية Play Store و أنه و بمجرد حصول المستخدمين على التحديث الجديد للنظام الذى يعد حاليا سوف يكون بإمكانهم التمتع بتلك الميزه.

فقد قال إحدى مديري أنتاج Chrome أن الكثير من المستخدمين يريدون توافر مميزات و قدرات أكثر للتطبيقات في حال عدم الاتصال بالأنترنت و أن الشركة كانت تفكر في الطرية الصحيحة لإرضاء مستخدميها فمتجر جوجل ملئ بالتطبيقات التي سوف تعطى مميزات و قوة أكثر للعمل بدون اتصال بالإنترنت و من شأن هذا تغير استخدام الأجهزة بشكل كامل.

ثم أضاف قائلا: "لقد أمضينا وقت كثيرا و تقدم ملحوظ في توفير العمل بدون اتصال بالإنترنت باستخدام الويب" ثم  فسر كلامه بأن الويب لم يصمم في الأساس للعمل بدون اتصال بالإنترنت, فحتى أجهزتنا الذكية برغم اتصالها المستمر بالإنترنت إلا أن معظم تطبيقاتها مصممه للعمل بدون اتصال فعندما تفكر في تصميم لتطبيق اندويد يجب أن نفكر في العمل بدون اتصال فتطبيقات مثل الألعاب و المستندات و مشغلى الصور و الفيديو و الأغاني لا تحتاج للاتصال بالإنترنت, فعندما تنظر إلى نظام Chrome OS ستجد أن بعض هذه التطبيقات كانت تعمل باستخدام الويب و لكن ليس بنفس المدى التي سوف تكون عليه بعد إتاحة Play Store للنظام.

جوجل تسعى بأقصى ما يمكنها من قوة أن تجعل التطبيقات للأجهزة التي تعمل بنظامها Chrome OS لتكون مثل تطبيقات أجهزة الكومبيوتر الأخرى, الأمر ليس متاحا كليا الأن و لكن في النهاية سيمكنك من تشغيل أي تطبيق للاندويد ليتوافق مع حجم شاشتك مع إمكانية تحكمك في حجمه و تغييره بحرية ففي الوقت الحالي يمكنك فقط أن تشغل تلك التطبيقات بحجمها المخصص للهواتف الذكية أو للأجهزة اللوحية و تبقى الميزة الوحيدة المتوفرة حاليا هو دعم تلك التطبيقات للعديد من اللغات و ظهور إشعاراتها في المكان المخصص لإشعارات النظام.

و لكن السؤال الأهم, لماذا الانشغال بتوفير تطبيقات الاندويد على Chrombooks إذا كان يمكنك ببساطة أن تشغلها على هواتف تعمل بنظام أندرويد, حسنا أجهزة الحواسب المحموله التقليدية ما زالت لها تفوق على الهواتف الذكية فهى تتميز بالدقة و الإنتاجية بالمقارنة مع الهواتف أو حتى الأجهزة اللوحية فالفرق الرئيسى بين أى جهاز لوحى و جهاز يعمل بنظام Chrome Os هو قدرة التحكم التي تعطى القدرة على التحكم بدقة فمن الاسهل أن تعدل مستند باستخدام الفأرة.

كما هو مع معظم الأشياء من جوجل فإنه على المستخدمين الانتظار بعض الوقت للاستمتاع بتلك الخواص الجديدة على أجهزتهم, جوجل تعلن أنها سوف تحث المطورين أن يأخذوا في اعتبارهم تطوير تطبيقاتهم لتتوافق مع Chrome OS عندما يحدثون تطبيقاتهم و ستكون تلك التطبيقات متوافرة في البداية على عدة أجهزة محدودة منها Chromebook Pixel و ASUS Chromebook Flip, كما أعلنت أنه سوف يتطلب الأمر في البداية شاشة تعمل بالمس و لكن بمرور الوقت سوف تتوافر الخدمة لباقى الأجهزة التي لا تعمل بشاشة لمس

إذا كنت من محبى نظام جوجل Chrome OS فمن الجيد أن تكون متحمس لما تقوم به الشركة و لكن من المؤسف أن تعلم أن كل ما تقوم به سوف يعتمد على مطورى التطبيقات في الأساس, فالضربة التي تلاقتها أجهزة اندرويد اللوحية لم تكن بسبب ضعف الهارد وير الخاص بها و لكن كانت بسبب جودة التطبيقات المتوفرة لها, فمطورى تطبيقات الاندويد لم يكونوا مهتمين بتوفير تطبيقات تعمل بنفس المميزات و لكن على شاشات تعمل بأحجام أكبر على عكس مطورى نظام iOS فالاجهزة اللوحية التي تعمل بنظام اندرويد كانت دائما خيارا ثانيا للمستخدمين.