شركة تيسلا تواجه تحدي كبير بعد أصطدام سيارتين ونجاة من بداخلها بأعجوبه

شركة تيسلا تواجه تحدي كبير بعد أصطدام سيارتين ونجاة من بداخلها بأعجوبه

السياره كانت تعمل بنظام القياده الألي المعروف بأسم أوتوبايلوت ’Autopilot’

username

شركة تيسلا تواجه تحدي كبير بعد أصطدام سيارتين ونجاة من بداخلها بأعجوبه
شركة تيسلا تواجه تحدي كبير بعد أصطدام سيارتين ونجاة من بداخلها بأعجوبه

منذ نشأة شركة تيسلا علي يد إيلون ماسك وهو يحاول جاهداً مع فريقه تقديم سياره مختلفه كليا عن أي شركه أخري, وبالفعل حصلنا على سيارات تعمل بالكهرباء تحت مسمي الشركه تيسلا ولكن بأصدارات مختلفه ولم تكتف الشركه بتقديم هذه السيارات لتعمل بالكهرباء فقط ولكنها وفرت المزيد من المميزات التى تستطيع جلب أي شخص لأمتلاك واحده من هذه السيارات بسهوله والتخلي عن سيارته الى تعمل بالبترول ومن ضمن هذه الخصائص نظام القياده الألي أوتوبايلوت ’Autopilot’ ولكن هناك العديد من علامات الأستفهام حول هذا النظام والتى زادت في الفتره الأخيره بعد أصطدام سيارتين في أماكن مختلفه داخل الولايات المتحده الأمريكيه كانتا تسير على نظام أوتوبايلوت وحتي أن الأصطدام الثاني نجي منه مالك السياره وزوج أبنته بأعجوبه من الموت المحقق.

أظهر المقالة بالكامل

أما بالنسبه للأصطدام الأول حدث لسيارت تسيلا في نسختها المعروفه بأسم موديل أكس حيث حدث هذا الأصطدام لمالك أحدي معارض الفن في مدينة ديترويت, وعند أبلاغ الشركه بهذا الحادث بشكل رسمي من جانب الشرطه الأمريكيه قامت الشركه بالرد

لا يوجد هناك أي دليل على قيام السياره بأرتكاب هذه الحادثه وهي على وضع القياده الذاتيه ولحين أستجابة مالك السياره لأستفساراتنا لن نستطيع الرد على أي سؤال يوجه للشركه, يجب على الشركه التحقيق أولا في هذا الأمر

قبل ظهور هذه الحوادث أعلن إيلون ماسك عبر تويتر وعلى حسابه الشخصي أن نظام القياده الألي أوتوبايلوت غير أمن بشكل كامل حتي الأن ويجب على مالكي سيارات تيسلا التى تعمل بهذا النظام أخذ كامل الحذر أثناء استخدامه, ولكن من الواضح ان الكثير من مالكي سيارات تيسلا لا يتبعوا اجراءات السلامه حتي الأن.

وفي تغريدات متعلقه بحالة الوفاه التى حدثت عند اصطدام سيارة تيسلا وهي على وضع القياده الاليه ظهرت العديد من التغريدات التى اتجهت للحديث عن قيام المتابعين لهذه القضيه بالشجب لحالة وفاه واحده وهو الأمر الذي لا يحدث عن موت مليون و 300 ألف شخص سنويا بسبب السيارات التى لا تحتوي على نظام القياده الأليه كما يظهر في التغريده التاليه.

 


عموما فشركة تسيلا على لسان إيلون ماسك أعلنت أن هذا النظام حتي الأن ليس أماناً بشكل كامل فلا يجب استخدامه بشكل كامل دون متابعة  قائد السياره للطريق, فهل تعتقد ان شركة تيسلا مسئوله عن هذه الحوادث؟