تعرف على نظام أبل الجديد iOS 10 فى نسخته التجريبية

تقرير عن iOS 10 فى نسخته التجريبية

username

تعرف على نظام أبل الجديد iOS 10 فى نسخته التجريبية
تعرف على نظام أبل الجديد iOS 10 فى نسخته التجريبية

انتشرت الاشاعات التي تفيد ان أبل لا تنوى ابتكار شيء جديد في هاتف Iphone7 المنتظر، ولكن تأكدنا الان من التحديثات في نظام التشغيل الجديد الذي أعلن عنه في مؤتمر أبل للمطورين WWDC16 تحت مسمى IOS10. ولحسن الحظ فالنظام الجديد به العديد من المميزات والخصائص الجديدة لنكتشفها.

أظهر المقالة بالكامل

لم يتوفر النظام الجديد بنسخته النهائية حيث أطلقت أبل النسخة التجريبية Beta للجمهور مؤخرا إذا كنت تمتلك أحد هواتف أبل IPhone5 او أحدث او أحد الحواسب اللوحية iPad mini 2 او أحدث ولديك الشجاعة للتحديث للنسخة التجريبية قم بها وجرب بنفسك اما إذا كنت من محبي انتظار النسخة النهائية للنظام فعليك بقراءة هذا التقرير لتعرف اهم التطويرات واهم العيوب في النظام الجديد.

تنبيه هام

تم تجربة النسخة التجريبية على iPhone 6s لمدة يومين ومستقرة الى الآن الى حد كبير على الرغم من وجود بعض الأخطاء والعيوب القليلة. إذا كنت لا تحب ان تتعرض لمثل هذه الأخطاء التي قد تصل الى إعادة تشغيل الجهاز فلا تقم بالتحديث الآن.

أيضا عليك الانتباه ان بعض المميزات التي أعلنت عنها أبل في مؤتمر WWDC لم تعمل بعد، في الحقيقة اهم الخصائص التي أعلنت عنها لازالت قيد التطوير (بالطبع النسخة التجريبية للحواسب macOS Sierra preview أيضا بها نفس الشيء) معظم التحديثات الخاصة بالمساعد الشخصي Siri التي تتيح للمطورين استخدامه في تطبيقاتهم وخدمة ارسال الأموال عبر Square Cash وبعض المميزات الأخرى التي أعلنت عنها أبل في المؤتمر ستتوافر في الشهور القادمة.

المظهر

يبدو اننا سننتظر فترة اخرى قبل ان نرى إعادة تصميم بالكامل للواجهة من أبل مثل ما قامت به في iOS 7 على الرغم من التحديثات الهائلة في iOS 10 الا أنك ستشعر بانه تعديل على الشكل القديم، يمكنك الان استخدام خاصية 3D Touch في التعامل مع الاشعارات مباشرة والرد على الرسائل بدون الحاجة للتنقل بين التطبيقات. ولكن للأسف لا يمكنك استخدام هذه الخصائص من شاشة القفل مباشرة.

التطبيقات المصغرة بتصميمها الجديد تظهر عند استخدام خاصية 3D Touch على التطبيقات التي تدعم هذه الخاصية وبإمكانك سحبها مباشرة الى شاشة اخبارك اليومية. وبتجربة تطبيق مصغر كالطقس مثلا على الرغم من انه قد استغرق يومان ليعرض درجة الحرارة ولكن لازالت النسخة تجريبية، تم إعادة تصميم مركز التحكم نجد انه قد أصبح منقسما الى صفحتين واحدة منهما محجوزة للتحكم بالموسيقى.

الان لنرجع الى اهم التطويرات التي قامت بها أبل في التطبيقات الرئيسية.

تطبيق الموسيقى تم إعادة تصميمه بالكامل مع ألوان جديدة وأداء ممتاز، أيضا تطبيق الصحة تم إعادة تصميمه مع إضافة مميزات جديدة (الذي يتيح لك الان الاشتراك في نظام للتبرع بالأعضاء!)، تطبيق الساعة أيضا حظي بالتطويرات مع إضافة bedtime mode لحساب ساعات النوم للحفاظ على راحتك.

المتعة

بالنسبة لتطبيق المراسلة فى التحديث الجديد فمعظم المزايا الجديدة التي أعلن عنها تعمل جيدا. وتستطيع الكتابة باستخدام خاصية "handwrite" بقلب الهاتف على جانبه، بالطبع تم تدعيم مزايا مثل تضمين الصور المتحركة في الرسائل، وبإعلان أبل انها سوف تطرح تطبيق مراسلتها ليتم التعديل عليه من قبل المطورين فسننتظر مزايا عديدة في الشهور القادمة.

أصبحت ميزة ارسال الصور العادية في الرسائل قديمة جدا لذلك دعمت أبل التقاط صورة فورية مباشرة في تطبيق الرسائل ولكن لا زال هناك بعض البطيء في هذه الميزة بالنسخة التجريبية، ميزة أخرى أعلنت عنها أبل في تطبيق الرسائل وهي خاصية الحبر غير المرئي لإرسال رسالة مخفية لمنع التطفل ولكن إذا أرسلتها لشخص لا يملك iPhone ستظهر كأنها رسالة عادية ومكتوب تحتها أرسلت بالحبر السري في بعض الأحيان يظهر التطبيق رسالة تفيد انه لم يتم تسليم الرسالة الى الجهاز الاخر ولكن في الغالب فان الرسالة تصل الى الهاتف الاخر كأنها رسالة عادية.

أضافت أبل في التحديث الجديد العديد من المزايا على تطبيق الرسائل لتحسين تجربة المستخدم مع الرسائل العادية ولكن تشعر في بعض الأحيان ان بعض المزايا ليس لها استخدام مفيد، ربما يرجع ذلك في المنافسة التي تواجهها الشركة مع تطبيقات المراسلة الأخرى ك سناب شات و فيسبوك ماسنجر وغيرها الكثير. ولكن ربما تجرب أبل كل المميزات لترى أكثر المميزات التي تلقى اقبالا من المستخدمين لتبقى عليها في التحديثات القادمة.

ميزة أخرى متعلقة بتطبيق المحادثة ولكن تنتمي الى لوحة المفاتيح بشكل أكبر فعندما تكتب كلمة تطابق رمزا تعبيريا emoji تقوم لوحة المفاتيح باقتراح الرمز المقابل لهذه الكلمة ويمكنك استبدال الكلمة بالرمز بكل سهولة باختياره ليتم استبدال الكلمة بالرمز في النص الذي تريد ارساله.

الإفادة

إذا نظرت الى تطبيق الصور الجديد فقد تعتقد للوهلة الأولى انه لم يحدث به أي تغيير غير ان الالبومات أصبحت تظهر في شكل شبكة بدلا من قائمة. ولكن التطور الكبير في هذا التطبيق هو استخدام البيانات المتعلقة بالصور لتحديد الأشياء التي بداخله لتساعدك في عملية البحث عن الأشياء المتواجدة في الصور. هذا التحديث شبيه جدا بتطبيق جوجل للصور أيضا ولكن الاختلاف هنا ان البحث في بيانات الصور يتم على الهاتف مباشرة بدلا من رفعها على الانترنت في تطبيق جوجل بالطبع يأخذ نظام iOS وقتا كبيرا ليقوم بعملية معالجة الصور والبحث بداخلها ولكن يأتي هذا أيضا على حساب بطارية الهاتف.

النتائج عادة ما تكون جيدة للغاية عندما تبحث عن شيء معين في الصور فعندما بحثنا عن دراجة ظهرت كل الصور التي تحتوي على دراجات حتى التي كانت فيها الدراجة بعيدة للغاية في زاوية الإطار. يوجد أيضا تصنيف للصور مثل أفضل صور في السنة وصور من الأسبوع الماضي والعديد من التصنيفات الأخرى وبالطبع المكان التي التقطت فيه الصور والأشخاص بداخل الصورة.

قامت أبل بعمل رائع في تطبيق الخرائط فبالمقارنة مع تطبيق الخرائط من جوجل نرى ان تطبيق أبل اخرز تقدما كبيرا في الواجهة الجديدة التي أصبحت من السهل رؤية وقراءة أسماء الأماكن بطريقة كبيرة والاقتراحات أيضا أصبحت أفضل بكثير بالطبع علينا انتظار النسخة النهائية من النظام للحكم النهائي على هذه التطبيقات عندما تتوفر بها كل المميزات.

الخلاصة

قد تعتقد عند تجربتك لهذه النسخة التجريبية انه ليس كل شيء في مكانه الصحيح ولكن اليك أبرز الأشياء التي يجب ان تكون على دراية بها:

  • تستطيع الان إزالة التطبيقات التي تأتى مع الهاتف ولا تستخدمها ولكن في الحقيقة يظل التطبيق مخفيا على الجهاز ولا يزال بشكل كامل.
  • خاصية فتح الشاشة عند رفع الهاتف تعمل بشكل جيد للتحقق من الوقت والاشعارات.
  • يمكنك الان التمرير السريع لليسار من شاشة القفل لفتح تطبيق الكاميرا.
  • يتطلب الان الضغط على زر الهاتف الرئيسي لفتحه باستخدام بصمة الاصبع بدلا من تمرير الاصبع فقط عليه في iOS 9 بالطبع يمكنك تغيير هذه الطريقة من الاعدادات.
  • يمكنك الان البحث من أي مكان في الهاتف وعند استخدامك أي تطبيق فشريط البحث مثبت الان في قائمة الاشعارات كل ما عليك هو سحبها الى الأسفل والبحث عن الذي تريده.

في النهاية لا يمكننا الحكم الان على iOS 10 حتى يتم اطلاقه بشكل كامل في خريف هذا العام، ولكن نستطيع ان نرى أبل قد اتخذت بعض الخطوات الهامة الى الامام. ونستطيع ان نرى ان iOS 10 مبنى على أساس iOS 9 ونرى أبل تحاول التوفيق بينهم بإتاحة الفرصة للمطورين لاستخدام وتطوير تطبيقاتها الأساسية كيف سيتم هذا؟! وكيف سيكون الشكل النهائي؟! ينبغي علينا الانتظار لأشهر قليلة أخرى للإجابة على هذا السؤال.