أبل تسجل خسائر جديده بقسم الهواتف الذكيه وحواسب ماك وحتي الحواسب اللوحيه أي باد

أبل تسجل خسائر جديده بقسم الهواتف الذكيه وحواسب ماك وحتي الحواسب اللوحيه أي باد

أستمرار للعام الحالي السيئ

username

أبل تسجل خسائر جديده بقسم الهواتف الذكيه وحواسب ماك وحتي الحواسب اللوحيه أي باد
أبل تسجل خسائر جديده بقسم الهواتف الذكيه وحواسب ماك وحتي الحواسب اللوحيه أي باد

أعلنت أبل عن عائدات الرابع الثالث للعام المالي الحالي 2016, التقرير الجديد الذي عرضته أبل لم يكن مبشر بأي حال من الأحول وذلك لأستمرار الأنخفاض في عائدات الشركه خلال العام الحالي, فقسم تطوير الهواتف الذكيه لم ينقذه طرح أبل للهاتف الجديد أي فون أس أي فأستمرار هبوط مبيعات هذا القسم في أستمرار منذ عدة سنوات.

أظهر المقالة بالكامل

الحديث عن قسم تطوير الهواتف الذكيه داخل شركة أبل أولا يرجع الي الأهميه الكبيره جدا لهذا القسم فخلال السنوات الماضيه ومنذ طرح أول هاتف ذكي أستطاعة الشركه أن تدفع مبيعاتها ككل خطوه كبيره جدا للأمام فخلال عدة سنوات بعد طرح هاتف أي فون أستطاعة أبل أن تصل لتكون الشركه الأعلي قيمه في سوق شركات التكنولوجيا حول العالم.

عموما فبعد طرح أبل لهاتف أي فون أس أي في مارس الماضي خلال الربع الثاني أرتفعت مبيعات الشركه في هذا القسم نوعاً ما ولكن هذه الدفع البسيطه لم تستمر طويل, سيكون أمامنا أنتظار طرح الشركه لهاتفها الجديد أي فون 7 في سبتمبر الماضي لمعرفة ما ستكون عليه الأمور مع نهاية العالم المالي الحالي.

بالحديث عن قسم الحواسب المحموله أي باد, فلأول مره يشهد هذا القسم هبوط في العائدات منذ عام 2014, كما أن أبل لم تطرح ساعه ذكيه جديده أو تلفزيون ذكي جديد لذا لم يظهر مدي هبوط عائدات الشركه في هذه الأقسم.

في هذا الرابط هنا تستطيع الوصول الى التعرف على عائدات شركة أبل ونسبة الهبوط بشكل رسمي وعلى موقع الشركه, هل تعتقد أن هذه العائدات الضعيفه ستستمر لفتره طويل ؟ بالتأكيد فهناك العديد من الشركات التى تحاول الوصول لأن تكون الأعلي قيمه من أبل وأن تتفوق عليها مثل مايكروسوفت وألفابت ’الشركه الأم الحاضنه لجوجل’ وشركة فيس بوك والعديد من الشركات الأخري.