هل ستتجه أبل لأهمال فكرة أصدار حاسب محمول جديد من فئه ماك بوك برو خلال المؤتمر القادم

هل ستتجه أبل لأهمال فكرة أصدار حاسب محمول جديد من فئه ماك بوك برو خلال المؤتمر القادم

هذه الأخبار ظهرت على موقع بلومبيرج!

username

هل ستتجه أبل لأهمال فكرة أصدار حاسب محمول جديد من فئه ماك بوك برو خلال المؤتمر القادم
هل ستتجه أبل لأهمال فكرة أصدار حاسب محمول جديد من فئه ماك بوك برو خلال المؤتمر القادم

من الواضح أن الشركه الأمريكيه العملاقه أبل ستخيب الأمال المعقوده من العديد من محبي منتجات الشركه وبالأخص الحواسب المحموله خلال المؤتمر المتوقع أنعقاده خلال الشهر القادم ’سبتمبر’ للأعلان عن هواتفها المنتظره أي فون 7 والتي قد تصل الي ثلاث هواتف لأول مره.

لم تقم أبل بتحديث حواسبها المحموله من فئه برو منذ فتره طويله, فأخر تحديث في هذه السلسله يرجع الي 2012 عندما أتجهت الشركه لأستخدام شاشات ريتنا ’retina’ داخل هذه الحواسب ولكن منذ ذلك لم تحصل هذه الفئه على أي تحديث محوري.

 خلال الشهور الماضيه ظهرت العديد والعديد من الأدعاءات حول هذه الفئه من الحواسب, فقبل مؤتمر مارس الماضي وأتجهت جميع هذه الأدعاءات صوب قيام أبل بتحديث هذه الفئه بشكل كامل بداية من تصميم الحاسب وحتي أستخدام تقنيات جديده كليا, أبرز هذه الأدعاءات كانت بخصوص أستخدام أبل لشاشه صغيره من نوع أوليد ’OLED’ وستكون هذه الشاشه متوفره داخل لوحة مفاتيح الهاتف وستعمل باللمس لتوفير أمكانات جديده لمالكي هذه الحواسب وسرعه أنجاز الكثير من العمليات ومن أهمها بالتأكيد أستخدام التطبيقات.

بجانب توفير الشاشه الصغيره الجديده ستتجه أبل لأستخدام معالجات توفر قوه هائله لمالكي الحاسب وهذا يعني أن أبل في الأتجاه لدفع اللاعبين أيضا لأمتلاك الحاسب الجديد ولن يكون الأمر مقتصر على المصممين فقط كما أن الحاسب سيكون أرفع من أي وقت مضي.

هناك بعض المعلومات التى أوكدت بالفعل من مصدر رسمي ومن داخل أبل ولكن هذا المصدر رفض أن يتم ذكر أسمه على موقع بلومبيرج حيث صرح للموقع بأن الحاسب الجديد بالفعل سيكون أنحف من أي وقتا مضي كما أنه سيعمل بمعالج قوي للغايه ولكن تصريحه الأهم هو عدم أتجاه أبل لعرض الحاسب لمحبي الشركه خلال مؤتمر سبتمبر القادم.

فالحاسب حاليا في مرحلة الأختبارات ولكن للأسف تركيز أبل بالكامل سينصب على العام القادم, فتقريبا الشركه في الأتجاه لجعل 2017 بالكامل أستثنائي, عموما فالعام الماضي أثبتت مبيعات أبل ان الحواسب عموما تظل الخيار المفضل للأغلبيه حول العالم وأثبتت أيضا أن تصريح تيم كوك المدير التنفيذي لشركة أبل أن لا أحد يرغب في أمتلاك حواسب حاليا كان تصريح في غير محله فعائدات حواسب أبل وصلت الي 25,5 مليار دولار في حين أن الحواسب اللوحيه وصلت مبيعاتها الي 23,2 مليار دولار.

بجانب أنحاف حجم الهاتف وبالتأكيد سيرجع الشكر في ذلك لمعالجات الصور التى تطورها أ أم دي ’AMD’ والمعروفه بأسم بولارس ’Polaris’ والتى تعتبر أنحف بنسبة 20% من معالجات الصور التى طورتها الشركه خلال السنوات الماضي, سيتوافر بالحواسب مكان لبصمة الأصبع وسيكون موجود بزر تشغيل الحاسب وستكون لوحة الفأره أعرض ومزوده بتقنية التعرف على قوة الضغط عليها ’pressure sensitive’ وسيتمكن مالكي الحاسب من أستخدام خدمة الدفع التى توفره أبل والمعروفه بأسم ’Apple Pay’.

بالتأكيد هذه التقنيات بالكامل لا تتوافر في أي حاسب يتم تطويره بواسطة أي شركه أخري حتي الأن ولذا سيكون من المشوق جدا معرفة الوقت المحدد لمؤتمر أبل الخاص بالأعلان عن حواسبها الجديد, ولكن كما أوكد فمؤتمر سبتمبر للأسف سيخلوا من الأعلان عن هذه الحواسب.