مايكروسوفت تكشف عن هاتف نوكيا جديد

لأول مره منذ عدة سنوات يظهر هاتف بشعار نوكيا عليه

username

لا تزال مايكروسوفت مستمرة في تصنيع هواتف نوكيا حيث قامت صباح اليوم وفي اعلان مفاجئ بالكشف عن هاتف يحمل علامة نوكيا التجاريه تحت أسم Nokia 216.

أظهر المقالة بالكامل

وهذا على الرغم من إعلانها عن خططها لبيع قسم الهواتف الى شركة FIH Mobile التي تمثل احدى فروع فوكس كون بمبلغ 350 مليون دولار في وقت سابق من هذا العام رغم ان مايكروسوفت لا تزال مستمرة في اطلاق هواتف نوكيا جديدة.

هاتف نوكيا 216 الجديد يعتبر من بين الهواتف التي تحمل الميزات الأساسية فقط المصنعة من قبل مايكروسوفت فهوا هاتف تقليدي للغايه ومنخفض التكلفه بشكل لا يصدق, وسيتوفر هذا الهاتف ابتداءا من الشهر القادم في الهند مقابل حوالي 37 دولار فقط اما بالنسبة لخصائص الهاتف فسيحتوي على شاشة 2,4 بوصه من نوع QVGA مع كاميرتين كلاهما مزودتين بفلاش ويأتيا بدقة 0.3 ميجابكسل وسيعمل تحت نظام التشغيل 30 OS مع متصفح أوبرا الخاص بالهواتف والمعروف بأسم Opera Mini كما أن الهاتف سيتوافر بمدخل لسماعة الأذن.

من السهل معرفة سبب استمرار مايكروسوفت في طرح هواتف جديدة حيث ان الشركة تقوم ببيع الملايين من هذه الهواتف شهريا حيث كانت تامل سابقا بان يصبح مستخدموا هذه الهواتف جزءا من نضامها المدعو Microsoft ecosystem وذلك من خلال فتحهم لحسابات مايكروسوفت رغم انه من غير المعروف اتجاه عملائها لذلك.

قد ألمحت مايكروسوفت في وقت مبكر من السنة الى اتجاهها للتخلي عن سلسلة هواتف اللوميا لتاتي لاحقا المزيد من الاشاعات التي تؤكد التخلي عن العلامة التجارية لوميا بالكامل مع حلول نهاية السنة.

ظهرت خلال الفتره الماضيه العديد من الشائعات الأخري والتى تؤكد تخطيط مايكروسوفت لإطلاق هاتف جديد تحت العلامة التجاريه الخاصه بحواسبها اللمحموله Surface خلال مطلع العام القادم وفي الوقت نفسه لم تنجح استراتيجية هواتف مايكروسوفت لوميا التى تعمل بنزام تشغيل الشركه المعروف بأسم ويندوز فون كما أن مبيعات الهواتف تراجعت بشكل كبير جداً منذ ان أعلنت مايكروسوفت عن إعادة هيكلة قسم الهواتف في الشركة.

مايكروسوفت قامت بتقليص قطاع هواتفها بشكل ملحوظ بعد تسريحها لآلاف الموظفين كجزء من عملية تقليل الخسائر التى يجنيها هذا القسم سنويا وذلك منذ شراء نوكيا مقابل 7.2 مليار دولار عام 2013.