هل هاتف جوجل بيكسل هو البديل المثالي لهاتف جلاكسي نوت 7؟

هل هاتف جوجل بيكسل هو البديل المثالي لهاتف جلاكسي نوت 7؟

يتوقع أن يتجه العديد من محي فئة نوت لأمتلاك هاتف بيكسل أكس إل

هل هاتف جوجل بيكسل هو البديل المثالي لهاتف جلاكسي نوت 7؟
هل هاتف جوجل بيكسل هو البديل المثالي لهاتف جلاكسي نوت 7؟

عام 2016 بكل تأكيد هو عام جيد، حمل الكثير لمستخدمي أندرويد، من صدور جلاكسي أس 7 و7 إيدج وهاتف HTC 10 وكذلك هاتف Oneplus 3 ومؤخرا هاتف LG G5 والعديد والعديد من الهواتف الأخري ولكن مؤخرا أصدرت سامسونج أهم هواتفها وهو هاتف جلاكسي نوت 7 والذي كان مخيبا للآمال إلي درجة كبيرة .. جداً.

أظهر المقالة بالكامل

سلسلة جلاكسي نوت لعبت دور هام جدا في جذب عدد كبير من المستخدمين إلي تجربة نظام أندرويد، جلاكسي نوت كان بداية جيدة للهواتف الذكيه من النوع الذي أطلق عليه أسم ’فابلت’ نظراً لكبر حجمه والأمكانات الهائله التى يوفرها ومع الوقت أصبح من أهم الفابلت التي يجب أن يتم إقتناءها كل عام لما يتضمنه من أحدث التكنولوجيا الموجودة بالنسبة للكاميرا والمعالج ومميزات ضخمه أخري تأتي بها هواتف الفئه نوت كل عام .لكن ولسوء الحظ، أصدرت سامسونج مؤخرا نوت 7 والذي كانت تعيل عليه آمال ضخمه لمنافسة العدو اللدود أبل بأحدث إصداراتها آيفون 7 لكن أتت الرياح بما لا تشتهي سامسونج، الهاتف الأهم لها نوت 7 نزل إلي السوق ومعه مشكلة كبيرة جدا تتعلق بشحن البطارية الخاصة به، حيث أنها تتحطم وتحترق ’حرفيا’ ولذلك قد تم سحبه سريعا بعد أن تم منعه في أماكن هامة جدا كالطائرات وأي وسيلة نقل أخري هامة.

ولكن..

أزمة سامسونج الأخيرة مع هاتفها نوت 7 قد تكون ميزة أخري وفرصة لا يمكن تفويتها لهاتف جوجل الأخير بيكسل ’Pixel’, مع وجود أكثر من 2.5 مليون مستخدم لهواتف جلاكسي نوت 7 في أنتظار هاتف آخر بنفس مميزات نوت 7 القوية يعوضهم عما سببه جلاكسي نوت 7، قد يكون اصدار هاتف بيكسل في هذا الوقت مناسب جداً.

هذه ظروف جيدة جدا لشركة جوجل، فمع مميزات هاتف بيكسل أكس إل ’Pixel XL’ وسعره ومواصفاته القريبة جدا من جلاكسي نوت 7 ’حتي أنه يستخدم معالج كوالكوم سناب دراجون 821 الجديد’ قد تكون هناك فرصة كبيرة لجوجل أن تستحوذ علي عدد ضخم من مستخدمي جلاكسي نوت 7 الذين سيقرروا بشكل أو بآخر الإتجاه إلي أمتلاك هاتف آخر أكثر أمانا.

جوجل بيكسل أكس إل بديل قوي لجلاكسي نوت 7

بالرغم من إختلاف أسباب شراء كلا منهم إلا أن كلا الهاتفين قريبا الشبه إلي بعضهما بشكل أو بآخر، لو كنت ممن يهتموا بشراء جلاكسي نوت بسبب القلم S-Pen الذي يأتي معه، فجوجل بيكسل أكس إل ليس الهاتف الذي تسعي إليه ، لكن..

جوجل بيكسل أكس إل يعتبره الكثير البديل الأقوي ليس فقط لجلاكسي نوت 7 لكنه المنافس الأقوي لهاتف أبل الشهير، فهو يمتلك كاميرا قوية جدا ’تعتبر الأقوي بين كل الهواتف حالياً’ ،السوفت وير الخاص بالجهاز نظيف تماما ويتطابق مع مكونات الهاتف الداخليه الآتيه معه  كذلك التصميم، فبالإضافة إلي بساطته فهو رائع أيضا.

رغم أن هناك بدائل أخري مثل إل جي V20 وجلاكسي أس 7 إيدج إلا أن بيكسل أكس إل يظل أقواهم، فهو يمتلك كاميرا قوية كما أشرت سابقا وأداء عالي جدا كما يأتي مع ميزة هامة أضافتها جوجل له وهي المساعد الشخصي ’Google assistant’ كذلك التحديثات التي تأتي له أولا بأول قبل أي هاتف آخر.

التقديرات الأولية

قدرت شركة جوجل المصنعة للهاتف أنه سيتم بيع ما يقرب من 3-4 مليون هاتف من هواتف بيكسل في 2016 ومع أنسحاب جلاكسي نوت 7 من السوق، سيكون هناك فرصة لمضاعفة الرقم وتحقيق أرباح مرضيه.

بالرغم من أن انسحاب جلاكسي نوت 7 قد يكون فرصة هامة لجوجل كما قلت لكنه ليس شرطا لتحقيق أرباح خياليه معتمده في الأساس علي الفشل الذي حققه جلاكسي نوت 7، لكنه بالتأكيد سيكون خطوة هامه لجوجل لوضع أقدامها في سوق الهواتف الأعلي في المواصفات والتكلفة.

لنري ما سيحدث في الأيام القادمة.