حاسب أبل المحمول الجديد ماك بوك برو لن يحتوي على أكثر من 16 جيجابايت ذاكره عشوائيه

الشركه تفسر هذا الأمر بأن هذه السعه كافيه للحاسب

username

حاسب أبل المحمول الجديد ماك بوك برو لن يحتوي على أكثر من 16 جيجابايت ذاكره عشوائيه
حاسب أبل المحمول الجديد ماك بوك برو لن يحتوي على أكثر من 16 جيجابايت ذاكره عشوائيه

أقامة أبل مؤتمرها الأخير منذ ثلاثة أيام ولكن شهد هذا المؤتمر العديد والعديد من الأمور التى جعلت محبي الشركه الأمريكيه يتسائلون العديد من الأسئله, بداية من سعر الحواسب المرتفع جدا مرورا بعدم أتاحة شاشه تتيح أمكانية اللمس وحتي التخلى عن العديد من المداخل التى تواجدت بحواسب الشركه الماضيه والتى لم تتواجد بالحاسب الجديد ولكن الأمر الذي جذب أنتباه الجميع هو أتاحة أبل لسعة 16 جيجابايت للذاكره العشوائيه فقط كأكبر سعه يمكن أضافتها داخل الحاسب.

أظهر المقالة بالكامل

فأذا كان هذا الحاسب مصمم للجانب الأبداعي والعمل الذي يحتاج الى قوه كبيره كان ولابد أن يتوافر سعه أكبر داخل الحاسب لأستقبال ذاكره عشوائيه بسعه أكبر وأقصد هنا سعة ال 32 جيجابايت وهو الأمر الذي لم يحدث, فعند محاولتك لبناء حاسبك الذي ترغب في أمتلاكه ستلاحظ أن خيار الذاكره العشوائيه الأكبر هو 16 جيجابايت فقط وهو الأمر الذي أدي للعديد من متابعي الشركه لمحاولة الحصول على تفسير من أبل حول هذا الأمر وعن أمكانية أتاحة أبل لذاكره عشوائيه بسعه أكبر في المستقبل أم لا وكان جواب الشركه صادم حيث أكدت الشركه أن الحاسب لن يعمل بأكثر من 16 جيجابايت كذاكره عشوائية.

رد الشركه جاء بواسطة مدير التسويق السيد فيل شيلار ’Phil Schiller’ وذلك بعد مخاطبة موقع MacRumors للشركه وجاء السؤال والجواب كالأتي:

عدم وجود خيار شراء حواسب ماك بوك برو الجديد بذاكره عشوائيه سعتها 32 جيجابايت جذب العديد من الأنتباه وأنا من ضمن هؤلاء ’كاتب الخبر على موقع ماك رومرز’, فهل أستخدام الأقراص الصلبه من نوع ’SSD’ هو السبب في أهمال الذاكره العشوائيه بالحجم الأكبر؟ أم الذاكره العشوائية الجديده ذات ال 16 جيجابايت ستعمل بشكل فائق السرعه مما سيجعل من أستخدام ذاكره عشوائيه بسعر 32 جيجابايت غير مجدي؟

وجاء رد فيل شيلار:

شكراً جزيلاً على رسالتك, بالتأكيد فسؤالك جيد, فأستخدام ذاكره عشوائية بسعه أكبر من 16 جيجابايت داخل حاسب محمول سيترتب عليها أستهلاك أكبر للطاقه لذا فأستخدامها داخل حاسب محمول لن يكون مُجدي, انا أأمل انك ستقوم بتجربة حواسب ماك بوك برو الجديد فهي مذهله.

من رد فيل علي سؤال موقع ماك رومرز يمكننا التنبأ بأن رغبة أبل الأولي هي توفير الطاقه بشكل أكبر لتعطي لمالك الحاسب القدره على أستخدامه لعدد ساعات أكبر, ولكنك بالتأكيد بعد قرائتك لرد فيل على السؤال لن تستطيع الوصول الى جواب صريح من الشركه مثلنا تماما.

بالتأكيد فتوفير فترة عمله طويله لحواسب أبل هي من الأمور التى تميزتها بها أصدارات جميع حواسب الشركه ولكن الأهتمام بتوفير أستهلاك الطاقه بشكل أكبر من الأهتمام بشكل أكبر بقوة الحاسب قد يدفع العديد لأمتلاك حواسب أخري وخاصه أن حواسب ماك بوك برو الجديد مرتفعة التكلفه جداً بالمقارنه مع الأمكانات التى توفرها والنسخ السابقه من نفس الحاسب.

هل تابعة المؤتمر الماضي؟ هل تعتقد أن أستخدام 16 جيجابايت ذاكره عشوائيه كافي لأنجاز المهام المعقده التى يقوم بها المصممين؟