إل جي تحقق خسائر كبيره بقسم الهواتف الذكيه

إل جي جي 5 لم يحقق النجاح المنتظر للتغطية على خسائر الشركه

username

إل جي تحقق خسائر كبيره بقسم الهواتف الذكيه
إل جي تحقق خسائر كبيره بقسم الهواتف الذكيه

بالعوده الى مارس الماضي ومشاهدة مؤتمر إل جي بمعرض MWC الخاص بالهواتف الذكيه, قدمت الشركه هاتفها الجديد إل جي جي 5, توقع الجميع أن يحقق هذا الهاتف مبيعات كبيره نظراً للمزايا الكبيره التى تواجدت داخل هذا الهاتف بالأضافه الى الأمكانات الخارجيه, فمثلا مالك الهاتف قادر على تغيير بعض أجزائه وتعديله بشكل يتوافق مع أستخدامه.

أظهر المقالة بالكامل

فأذا كان مالك الهاتف مصور فوتغرافي فيمكن شراء جهاز بسيط أضافي مع الهاتف يقوم من خلاله بتحويل كاميرا الهاتف لتعمل ككاميرا ديجيتال بالأضافه الى زيادة السعه الخاصه ببطارية الهاتف لتعمل لعدد ساعات أطول, أما أذا كان مالك الهاتف محب للأستماع للأغاني فبأمكانية شراء جهاز Hi-Fi وأدراجه بالهاتف للحصول على صوت مثالي بالأضافة الي العديد من الأضافت الأخري التى يمكنك التعرف عليها بالتفصيل هنا.

حتي مع تطوير إل جي لهاتفها الأخير بشكل مثالي لم يكن شفيع لتحقيقها أرباح لتغطية خسائرها بقسم الهواتف الذكيه, ففي الربع المالي الثالث والذي ظهرت ملامحه أمس وكتبنا عنها هنا بأحتلال أبل كالعاده المقدمه وبفارق شاسع عن أقرب منافسيها شركة واوي التي حلت في المركز الثاني لم تظهر إل جي ضمن الخمس شركات الأكثر تحقيقاً للأرباح خلال هذا الربع.

إل جي وصلت خسائرها الى 381 مليون دولار وذلك بسبب مبيعات جي 5 السيئه جداً حيث لم تستطع إل جي بيع أكثر من 13.5 مليون هاتف حتي الأن بنسبة أنخفاض وصلت الى 9% بالمقارنه مع مبيعات الشركه في نفس الربع المالي من العام الماضي.

بالتأكيد إل جي أستطاعت تغطية هذه الخسائر بسبب النجاح الكبير الذي حققته في قسم الأجهزه المنزليه ولكن هذه العمليه لابد ألا تستمر طويلا وألا سنشهد أنسحاب الشركه من سوق الهواتف الذكيه مستقبلاً.

حالياً الشركه تعمل على دفع مبيعات هاتفها الجديد في 20 الي الأمام والأهتمام به بشكل أكبر من أي وقت مضي كما أنها تعمل على تطوير هاتفها الرائد الذي سيطرح العام القادم والذي يتوقع أن نعرف تفصيله بالكامل خلال مؤتمر MWC الذي حضرته إل جي خلال العام الماضي.

هل تتوقع أن تستطيع إل جي المنافسه بشكل أكبر في سوق الهواتف الذكيه خلال الأعوام القليله القادمه؟