البيانات المسروقة من ياهو بيعت على شبكة الأنترنت المظلم مقابل 300 ألف دولار

البيانات المسروقة من ياهو بيعت على شبكة الأنترنت المظلم مقابل 300 ألف دولار

بيانات مليار مستخدم بيعت بالفعل

username

البيانات المسروقة من ياهو بيعت على شبكة الأنترنت المظلم مقابل 300 ألف دولار
البيانات المسروقة من ياهو بيعت على شبكة الأنترنت المظلم مقابل 300 ألف دولار

مشاكل شركة ياهو لا تتوقف منذ فتره طويله ولكن عام 2016 بالأخص يعتبر الأسواء على الأطلاق, فبعد إعلان ياهو عن سرقة بيانات 500 مليون عميل في عام 2013 منذ عدة شهور وعدم قدرتها على الوصول للفاعل ظهر إعلان جديد من داخل الشركة منذ أسبوع تقريباً جاء فيه بعض المعلومات عن سرقة بيانات أكثر من مليار عميل مره أخري عام 2014 وأيضا لم تستطيع الشركة الوصول للفاعل.

أظهر المقالة بالكامل

اليوم ظهر تقرير جديد على موقع نيويورك تايمز جاء فيه أن البيانات التي سرقت من شركة ياهو قد بيعت بالفعل في أغسطس الماضي مقابل 300 ألف دولار أمريكي.

أندرو كوماروف ’Andrew Komarov’ هو من قام بالتصريح لموقع نيويورك تايمز عن خبر بيع هذه البيانات على شبكة الأنترنت المظلم, وبالحديث عن أندرو كوماروف فهو رئيس شركة InfoArmor وهي شركة متخصص في الحماية على الأنترنت.

البيانات التي سرقت من موقع ياهو بيعت لثلاث أشخاص, شخصين يهتموا بأرسال الرسائل التي تحمل البرامج الخبيثة للمستخدمين عبر بريدهم الشخصي والشخص الثالث يقوم بتطوير تكتيكات التجسس ولكن الأهم أنه أعلن أن القرصان الذي قام بهذه العملية في البداية موجود في منطقة أوروبا الشرقية مما يعني أن ظهوره أصبح مسألة وقت لا أكثر.

شراء هذه البيانات مقابل 300 ألف دولار فقط يعتبر من الأمور المقلقة جداً فتخيل أن سعر بيانات كل شخص من الأشخاص التي سرقت بياناتهم وصل سعرها الى 0,0003 دولار مما يعني أن هذا الرقم البسيط من الممكن أن يتسبب في مشاكل لا حصر لها لهذا الشخص في المستقبل اذا لم يقم بالفعل بتغيير أرقامه السرية وبياناته بالكامل.

سرقة هذه البيانات تعتبر الأكبر في التاريخ ولكن المشكلة هنا أن ياهو منذ 2013 لم تستطع الوصول الى الفاعل كما أن البيانات التي سرقت هي أسم المستخدم, الرقم السري, تاريخ الميلاد, إجابات الأسئلة الخاصة بالحماية وحتي البريد الإلكتروني البديل الذي يستخدم لاسترجاع الأرقام السرية عند فقدانها.

أكمل أندرو كلامه متحدثاً بأن هذه البيانات حتي الأن مازالت معروضه للبيع ولكن بسعر أقل وصل الى 20 ألف دولار وذلك بعد قيام ياهو بمطالبة عملائها بتغيير أرقامهم السرية, عموما فمكتب التحقيقات الفيدرالي بداء في البحث عن القرصان الذي قام بذلك ولكن حتي هذه اللحظة لا نعلم اذا كانوا سيصلو لهذا القرصان أم لا.

هل تعتقد أن يوما ما سيظهر هذا القرصان ام لا؟