تقرير سريع عن هواتف آيفون منذ البداية وحتي إصدار آيفون 7

تقرير سريع عن هواتف آيفون منذ البداية وحتي إصدار آيفون 7

بمناسبة مرور 10 أعوام على إصدار أول هاتف قمنا بكتابة هذها التقرير

username

تقرير سريع عن هواتف آيفون منذ البداية وحتي إصدار آيفون 7
تقرير سريع عن هواتف آيفون منذ البداية وحتي إصدار آيفون 7

سأقوم في هذا التقرير بعرض جميع الهواتف التي عملت أبل على تطويرها خلال العشر سنوات الماضية بالصور وبعض البيانات السريعة عن هذه الهواتف, فدعونا نبدأ:

أظهر المقالة بالكامل

آيفون

قبل إعلان الراحل ستيف جوبز عن أول هاتف من هواتف أبل ظهرت العديد من الإشاعات عن تطوير الشركة لمنتج جديد سيكون متوفر في الأسواق قريباً, هذه الإشاعات لم تنتهي حتي قام ستيف جوبز بعرض هاتف آيفون أمام الجميع في مؤتمر أيقم في نفس هذا اليوم عام 2007 وبالتحديد يوم 9 يناير 2007.

الهاتف لم يتوافر في الأسواق للشراء بعد هذا المؤتمر بشكل مباشر وذلك ولكنة توافر للشراء في يونيو من نفس العام, الهاتف الأول كانت تكلفة امتلاكه مرتفعة جداً في ذلك الوقت, فكان الهاتف متوفر بمسحتي تخزين, الأولي كانت بسعة 4 جيجابايت وكان سعرها 499 دولار والأخرى كانت بسعة 8 جيجابايت وكانت بسعر 599 دولار.
هذا الهاتف أطلق علية أسم آيفون وتوافر بشاشة سعتها 3.5 بوصة وبكاميرا خلفيه بدقة 2 ميجابيكسل كما أنه كان يدعم لأول مرة تقنية اللمس المتعدد.

جميع الأشخاص الذين شهدوا هذا المؤتمر أعربوا عن استيائهم بسبب ارتفاع تكلفة امتلاك الهاتف, فحتي المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت في ذلك الوقت ستيف بالمر أعلن أن الهاتف سيفشل فشل سريع وهو الأمر الذي لم يحدث حيث فقد باعت أبل من الهاتف أعداد هائلة.

آيفون 3جي

في نفس اليوم من العام التالي لعام 2007 وبالتحديد يوم 9 يناير 2008 أعلنت أبل عن الإصدار الثاني ليكون خلفية للإصدار الأول الذي حقق نجاحاً كبيراً.

الهاتف الثاني أطلق عليه أسم آيفون 3جي, ولم يكن اختيار هذا الاسم مجرد صدفة بل كان لإمكانية عملة بشكل كامل مع شبكات أتصال الجيل الثالث الجديدة في ذلك الوقت.

لأول مرة أحتوي الهاتف على مستشعر جي بي أس ’GPS’ الخاص بتحديد الموقع كما أنه أحتوي على مساحة تخزين داخلية أكبر من الهاتف الأول وكان سعره منخفض بشكل كبير.

الهاتف أتيح منه نسختين بسعتي تخزين مختلفتين, النسخة الأول كانت بسعة 8 جيجابايت وبسعر 199 دولار والأخرى بسعة 16 جيجابايت وبسعر 299 دولار.

الهاتف كان متوفر في الأسواق متأخراً عن الهاتف الأول بشهر تقريباً حيث طرحته أبل يوم 11 يوليو وهو الهاتف الذي أعلن ستيف جوبز عنه في ذلك الوقت أنه سيسبب انفجار شديد ’في أشاره الي مبيعاته التي ستنتشر بشكل مذهل.

آيفون 3جي أس

ظهر حرف أس بجانب هواتف آبل لأول مرة مع إصدار هذا الهاتف, فبمؤتمر ’WWDC’ قام ستيف جوبز بإطلاق أسم آيفون 3جي أس علية.

بالنسبة لتصميم الهاتف فهو لم يختلف على تصميم الهاتف السابق له آيفون 3جي ولكنة أحتوي على العديد من الأمور المثيرة بداخلة, فالهاتف كانت سرعته في أنجاز بعض المهام لا تصدق في هذا الوقت, فوصلت سرعته لضعف سرعت الهاتف السابق ليه.

في هذا الوقت كان الهاتف يعمل بنظام تشغيل أطلق علية آيفون 3.0 وهو النظام الذي سيصبح بعد ذلك أسمة أي أو أس 8.0 وبالتحديد بعد شهر من الإعلان عن الهاتف.

أحتوي الهاتف أيضاً على مساحة تخزين أكبر بداخلة فبدأت أبل باستخدام مساحة التخزين 32 جيجابايت لأول مرة.

النسخة ذات مساحة التخزين الصغرى 16 جيجابايت كانت بسعر 199 دولار في حين أن النسخة ذات مساحة التخزين الكبرى 32 جيجابايت كانت سعرها 299 دولار, كما أنه في ذلك الوقت عرضت أبل هاتفها آيفون 3جي مقابل 99 دولار فقط.

الهاتف كان متوفر في الأسواق يوم 19 يونيو 2009.

آيفون 4

شهد تصميم هاتف آيفون 4 تصميم جديد وأتيح في الأسواق يونيو وبالتحديد يوم 7 يونيو 2010.

أبل قامت بتطوير العديد من التقنيات بداخل الهاتف وبخارجة, الهاتف كان يعمل بنظام تشغيل أي أو أس 4 وجاء لأول مرة بتطبيق فيس تايم ’Face Time’ لأجراء المكالمات باستخدام الفيديو عبر الأنترنت وبشاشة ذات دقة عرض مرتفعة أطلق عليها في ذلك الوقت ريتنا ’Retina’ وهي الشاشة التي صرح ستيف جوبز أن من سيقوم باستخدامها لن يكون قادر على استخدام شاشات الهواتف الأخرى, وبالنسبة لتكلفة امتلاك الهاتف فهي لم تتغير.

نسخة الهاتف ذات ال 16 جيجابايت كان سعرها 199 دولار ونسخة الهاتف الأخرى ذات ال 32 جيجابايت كان سعرها 299 دولار.

آيفون 4أس

تأخر الإعلان عن هاتف أبل الجيد آيفون 4أس ويعتقد أن هذا التأخير كان له علاقة بتخلي ستيف جوبز عن موقعة كمدير تنفيذي للشركة في ذلك الوقت لمشاكل صحية.

الهاتف الجديد أعلن عنه في الرابع من أكتوبر من عام 2011 بواسطة المدير التنفيذي الجديد للشركة في ذلك الوقت تيم كوك, الهاتف أحتوي لأول مرة على معالج ثنائي النواة وهو نفس المعالج الذي تواجد بالحاسب اللوحي أيباد 2 في ذلك الوقت.

لم يتوافر الهاتف للشراء حتي يوم 14 أكتوبر ولكن أبل قامت بخطوة إضافية في عملية تطوير هذا الحاسب حيث أتاحه نسخة تحمل سعة تخزين إضافية للنسختين المعتادتين.

النسخة الأولي كانت بسعة تخزين 16 جيجابايت والثانية كانت بسعة 32 جيجابايت أما الأخيرة والأكبر على الأطلاق في ذلك الوقت كانت بسعة 64 جيجابايت وبلغة تكلفة إنتاجها 399 دولار.

آيفون 5

هذا هو أول هاتف قامت أبل بإنتاجه ويعمل بشاشة كبيرة مساحتها 4 بوصة, هذا الهاتف ظهر في 12 سبتمبر 2012 بعد أن قامت تيم كوك بعرضة داخل مؤتمر أبل الخاص.

هذا المؤتمر أستمر لمدة 90 دقيقة, الهاتف كان أنحف من معظم الهواتف السابقة له وكما قال تيم كوك فهذا الهاتف كان أكبر تحديث شهدته هواتف آيفون منذ ظهورها بعد أول إصدار طرحة ستيف جوبز عام 2007.

كان الهاتف متوفر في الأسواق للشراء يوم 21 سبتمبر 2012 وكان متوفر من هذا الهاتف سعة تخزين هي الأكبر على الأطلاق في ذلك الوقت.

توافرت ثلاثة نسخ من هذا الهاتف, النسخة الأول كانت بمساحة تخزين سعتها 16 جيجابايت والثانية بمساحة تخزين سعتها 32 جيجابايت والأخيرة كانت بسعة 64 جيجابايت.

آيفون 5أس و 5سي

لأول مرة في تاريخ أبل قامت الشركة بالإعلان عن توفير هاتفين جديدين للشراء, الهاتف الأول أطلق عليه أسم آيفون 5أس كما أنه كان متوفر من اللون الذهبي لأول مرة أيضاً بجانبي اللونين الأبيض والأسود ولكن كان الاختلاف بين الهاتفين ليس فقط في المواصفات الداخلية والتصميم بل كان في سعر الهاتفين أيضا, حيث أعتبر الهاتف الجديد الذي أطلق علية أسم آيفون 5سي وكان منخفض التكلفة.

هاتف آيفون 5 أس أحتوي على معالج سريع جدا وهو معالج أ 7 ’A7’ الذي كان يعمل بمعمارية 64 بت كما أن تقنية الحماية ’Touch ID’ ظهرت لأول مره بالهاتف بالإضافة الي العديد من التطبيقات الخاصة باللياقة.

آيفون 5سي كان سعره في ذلك الوقت 99 دولار وكان سعة تخزين هذه النسخة 16 جيجابايت, أما بالنسبة لهاتف آيفون 5أس فكان سعره 166 دولار بالنسبة لسعة تخزين 199 دولار.

آيفون 6 وآيفون 6 بلس

للعام الثاني على التوالي ’2013’ قامت أبل بالإعلان عن تطويرها لهاتفين ولأول مرة يظهر هاتف أيفون 6 بلس.

هاتف أيفون 6 جاء بحجم 4.7 بوصة لأول مرة كما أن الهاتف الأخر 6 بلس كان اعتبر الهاتف الأكبر على الأطلاق الذي تطوره الشركة حيث كان حجمة 5.5 بوصة وهو الحجم الذي أعتدنا علي حجمة في السنوات القليلة التالية وحتي الأن.

الهاتفين عملا بمعالج أ8 ’A8’ كما تواجدت شريحة أن أف سي ’NFC’ وهي شريحة تساعد مالكي الهاتف للدفع باستخدام دون الحاجة الى حمل بطاقات الائتمان لأول مرة أيضا مدعومة بتقنية دفع أبل ’Apple Pay’ التي توافرت بعد طرح الهاتف في شهور أكتوبر.

آيفون 6أس وآيفون 6أس بلس

شهد إصدار أيفون 6 العديد من المشاكل وكان أبرزها مشكلة انحناء الهاتف والتي حاولت أبل حلها بشكل سريع بطرح الهاتف الأخر آيفون 6أس.

في عام 2015 حصلنا على الهاتفين الجديدين المدعومين ببعض التقنيات الجديد الرائعة مثل تقنية الضغط ’3D Touch’ بالإضافة الى كاميرا أيسايت ’ISight’ بدقة 12 ميجابيكسل لأول مرة كما أنها كانت قادرة على تصوير الفيديوهات بدقة 4ك ’4K’.

بجانب المواصفات السابقة فالهاتف كان مزود بكاميرا أمامية بدقة 5 ميجابيكسل وتصميمهم كان يحمل نفس تصميم الهاتفين السابقين لهم, وبالنسبة للمعالج فالهاتفين عملا بمعالج أ9 ’A9’, أبل وفرت الهاتف عام 2015 في الأسواق كما أنها وفرت اللون الذهبي منة أيضاً.

آيفون سي أي

استجابة أبل لمطالبة العديد من محبي الشركة لتطوير هاتف ذكي بحجم صغير ويحمل تصميم هواتفها السابقة لهاتف أيفون 6 وبالتحديد هواتف أيفون 5 وهو الأمر الذي استجابة له أبل حيث قامت بتطوير هاتف آيفون سي أي.

هذا الهاتف أعلنت عنة أبل بمؤتمرها في شهر مارس من العام الماضي 2017, الهاتف أحتوي على بعض المواصفات المميزة مثل عملة بمعالج أ9 ’A9’ وكاميرا خلفية بدقة 12 ميجابيكسل والمساعد الشخصي سيرير ’Siri والمزيد.

توافر من الهاتف إصدارين الأول بمساحة تخزين داخلية بسعة 16 جيجابايت وبسعر 339 دولار والنسخة الأخرى بسعة 64 جيجابايت وبسعر 499 دولار. 

آيفون 7 وآيفون 7 بلس

في اتجاه غريب لم تقم بتقديم تصميم جديد خاص بهواتفها الأخيرة والتي طرحت عام 2016, هذه الهواتف حصلت على نفس تصميم أيفون 6أس بالإضافة الى بعض التغييرات البسيطة.

حصل هاتف آيفون 7 بلس على كاميرا جديدة وخاصة به وهي الكاميرا المزدوجة لتحسن عملية التقاط الصور بشكل أفضل كما أن الأصدرين, أما بخصوص الخصائص الأخرى فقد أهملت أبل مدخل السماعات التقليدي وطرحت الهاتفين بلونين جديداً هما الأسود اللامع والأسود القاتم.

الهاتفين عملا بمعالج أبل الجديد أ10 ’A10’ كما طورت الشركة سماعات لاسلكية جديدة مخصوصة أطلق عليها أيربود ’AirPod’, هذه السماعات توافرت في الأسواق الشهر الماضي.

الإصدار القادم من هواتف آيفون سيكون مختلف بشكل كلي حيث تستعد أبل للاحتفال بمرور 10 أعوام على أول إصدار بشكل مثالي, فيعتقد أن الهاتف الجديد سيحتوي على شاشة ستحتل واجهة الهاتف بالكامل, لن يكون هناك مكان لزر الشاشة التقليدي والمزيد من المواصفات الأخرى التي سنتعرف عليها في الشهور القليلة القادم.